EN

عن البرنامج

ديننا تعايش.. برنامج يحارب الفتنة

ديننا تعايش.. برنامج يحارب الفتنة

حذرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم مما يحدث اليوم في مصر فقال: "لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم أعناق بعض" ولكننا أخذنا مظاهر الدين وتركنا جوهره. الدين الذي اعتنقته شعوب العالم كله، وعاشت مطمئنة في كنفه أكثر من 1400 عام هو دين التسامح، وكلمة السلام هي تحيتنا، وهي اسم من أسماء الله الحسنى، وهي اسم الجنة التي وعد الله بها الفائزين منا.
في حلقات يومية مدة كل حلقة 15 دقيقة، يتكلم عمرو خالد لأول مرة بعد أن ظل صامتا لأكثر من شهر بسبب المرض أولا ثم الأحداث الكبرى التي مرت بها البلاد ليقول كلمته التي يراها برؤية الدين الحنيف، وليطرح بتوسع أسباب الصدامات التي آلت إليها الأمور من ناحية دينية وليس من ناحية سياسية، يخاطب جميع المشاهدين، وخاصة شريحة الشباب وشريحة النساء.
البرنامج يجمع بين ثلاث صور: عمرو خالد يتحدث وحده، عمرو خالد يستضيف ضيوف من العلماء من أمثال الشيخ علي جمعة، ومن الشباب من أمثال محمد مؤمن، كما يتضمن مشاهد لتلفزيون واقع تم تصويرها لمواقف هي في مجموعها ما أدت إلى التصادم الذي نشهده اليوم.
آيات القرآن الكريم حضت على الاعتصام بحبل الله ووحدة المسلمين، وعلمتنا كيف نتعامل مع المخالفين في العقيدة والرأي، وسيرة رسولنا الكريم كانت مثالا محلولا للتعايش، وأئمة الدين جميعا. فمن أين جاءت هذه الفتن، ولم؟ الله سبحانه وتعالى يعطينا العلاج، ويبشرنا بالأمل.
إنها حلقات تأتي في موعدها لتحفظ على الناس دماءهم، وليثوبوا إلى رشدهم.

»عمرو خالد

بدأ عمرو خالد المفكر المهتم بالإصلاح الاجتماعي، عمله الدعوي في مصر مع بداية القرن الحالي، ثم ذاع صيته في جميع أنحاء الدول العربية والإسلامية، حاضر عمرو خالد في مصر والعالم وألقى دورات متخصصة في دول عربية.