EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2016

خالد المعمر.. "عيد" أبعده عن الرئاسة.. و"الملف المالي" أبرز اهتماماته

خالد المعمر

ما العلاقة بين خالد المعمر وأحمد عيد رئيس الاتحاد الحالي

(جدة-mbc.net) تشهد الفترة المقبلة منافسة شرسة بين المرشحين الخمسة، الذين تقدموا بأوراق ترشحهم لمنصب رئاسةاتحاد كرة القدم السعودي.

وفيما يلي نستعرض أبرز الحقائق والمعلومات عن المرشحين الخمسة عبر سلسلة من التقارير.

ومن بين تلك الأسماء الانتخابية يبرز اسم خالد المعمر حيث نلقي الضوء في السطور التالية عن "خالد بن المعمر" احد المرشحين لرئاسة الاتحاد.

فيعد الخبير الرياضي "خالد المعمر" منافسًا قويًا لباقي المرشحين، فهو يتمتع بخبرة كبيرة في الإدارة الرياضية، حيث يمتلك سيرة ذاتية حافلة بالإنجازات والتي تبدأ به لاعبًا في سدوس ليمثل صفوف الفريق أكثر من 10 أعوام، ثم تولى منصب الرئيس ونائب الرئيس، وتولى ايضًا منصب نائب رئيس الهلال لمدة عامين، فضلًا عن توليه منصب نائب رئيس الشباب لمدة عامين ايضًا.

ومن أبرز المناصب الرياضية التي تولاها المعمر ايضًا: عضوية لجنة الأندية المحترفة في دوري زين، وعضوية لجنة الأندية المحترفة آسيويًا عام 2011.

وليست هذه المرة الأولى التي يتقدم "المعمر" بأوراق ترشحه لرئاسة الاتحاد، حيث سبق وأن تقدم لرئاسة اتحاد الكرة عام 2012 المتواجد حاليًا، والتي ستنتهي دورته نهاية العام الجاري.

وكان المعمر قاب قوسين أو أدنى من تولي منصب رئاسة الاتحاد بعد منافسة شرسة مع أحمد عيد، الذي فاز بفارق صوتين فقط.

من أبرز تعليقات "المعمر" بخصوص أهدافه مع الاتحاد حال فوزه: "الاتحاد السعودي السابق يملك عددًا من الملاحظات حول الملف المالي، نتمنى أن يتم تلافيها في الاتحاد المقبل بغض النظر عن اسم الفائز". "سبق وأن خدمت الرياضة السعودية في أندية سدوس والهلال والشباب، وأملك تاريخًا جيدًا".