EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2016

القريني: الشباب الأقل ديوناً.. والخصخصة ستنقلنا للعمل المؤسساتي

عبدالله القريني

تصريح رئيس الشباب بخصوص إقرار الخصخصة

(الرياض - mbc.net) ابدى رئيس ناديالشباب عبدالله القريني تفاؤله بعد قرار الخصخصة الذي صدر رسميا من مجلس الوزراء السعودي والذي سيغير من خارطة العمل ويزيد من حجم الاحترافية في الرياضة السعودية. 

وقال خلال حديثه الخاص: "متفائلون خيرا وهذا امر غير مستغرب على قيادتنا الرشيدة وحرصهم واهتمامهم بالشباب والرياضة، كان بودي أن يكون هذا الأمر منذ فترة طويلة، وبالتأكيد أن هذا القرار سينعكس على رياضتنا، فنحن بحاجة للعمل المؤسساتي الذي منذ فتره طويله ،ففي السابق كان العمل اجتهادي لا اكثر داخل منظومة الاندية."

وحول نظرتهم المستقبلية داخل نادي الشباب لقرار الخصخصة علق القريني بقوله: " في نادي الشباب لدينا تجارب سابقة ولانزكي انفسنا في هذا الامر وعملنا منذ فترة طويله عليه، وهذا لا يعني بان العمل سيستمر على ماكان في السابف بل سيتطور ليواكب العمل المؤسساتي الذي نرغب في الوصول اليه، فالأمور ستختلف الآن ولن يصبح رئيس النادي وحده من سيتحكم بزمام الامور المالية والادارية بل هناك مجلس ادارة وتصويت داخل المنظمومة والتغير جذري تماما".

وشدد القريني على ان التعامل مع القرارات سيتغير جذريا داخل الاندية وقال: "في السابق كان القرار يتخذ في سويعات قليلة ويكون حاسما ومؤثرا اما الان اختلفت الامور ولن يكون القريني او اي رئيس نادي وحده من يقرر ويعمل ويتخذ خطوات محسوبه داخل النادي".

وعن رأيه في نادي الشباب تحديدا في دخوله لمجال الخصخصة وتأثير الديون على ذلك قال: " ولله الحمد نحن من اقل الاندية ديونا في الفترة الحالية، وعملنا على ذلك في ادارتي خلال سنتين من العمل ونجحنا في تقنين المصاريف وحريصين على أن يكون الانفاق قليل وساهم ذلك ايجابيا في مواكبة الامكانيات المتاحه اساسا، ومما لاشك فيه ان نادي الشباب نادي واضح ومثلما تحدث الامير عبدالله بن مساعد فهو منشأة جاذبة من ناحية الموقع والاستثمارات وبلا شك هو نادي مؤثر في خارطة الكرة السعودية. من البداية كنا حريصين على وضع حجر أساس قوي يساعد على الخصخصة ولدينا من الخبرات مايشفع لنا للعمل بشكل مميز ولله الحمد".