EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2016

الشباب والوحدة يدشنان أرضية جديدة في الشرق الأوسط

ملعب الأمير فيصل بن فهد بعد التحسينات الجديدة

أنهت الهيئة العامة للرياضة..

(الرياض- mbc.net) أنهت الهيئة العامة للرياضة الزراعة الشتوية للملعب الرئيسي فياستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض، وأصبح جاهزًا لاحتضان المباريات ابتداء من الجولة المقبلة.

وبات ملعب الأمير فيصل بن فهد أول ملعب في الشرق الأوسط يطبق زراعة العشب بنظام (هايبرد جراس) وذلك بزراعة العشب الطبيعي بنسبة 80% والعشب الصناعي بنسبة 20% وبطول 45 ملم وسمك 380 ميكرو، تمهيدًا لتطبيقه على جميع ملاعب السعودية في خطوة لاحقة.

من ناحيته، قال عبدالرحمن القضيب، مدير الصيانة بالهيئة العامة للرياضة: "مشروع ملعب الأمير فيصل بن فهد هو عبارة عن إعادة تأهيل زراعة أرضية الملعب والتجربة لأول مرة تطبق في الشرق الأوسط".

وأضاف: "زراعة الملعب هي تقنية مخلوطة بين العشب الصناعي والطبيعي، طبقناها لأول مرة تحت إشراف إدارة المسطحات. وأول لقاء ستجري إقامته في استاد الأمير فهد بن فيصل بعد إعادة الزراعة هي مباراة الشباب والوحدة في دوري جميل".

وشدد القضيب في تصريحاته الصحافية على أن عشب ملعب الأمير فيصل بن فهد بالنظام الجديد يعتبر كأول تجربة في الشرق الأوسط، وأنهم يمهدون لتطبيقه على جميع الملاعب.

من جهتها، أعلنت لجنة المسابقات، التابعة للاتحاد السعودي لكرة القدم، عن نقل مباراة الهلال والرائد إلى ملعب الأمير فيصل بن فهد بالملز.

وجرى نقل المباراة من ملعب الملك فهد الدولي، بسبب إجراءات الإصلاح بأرضية الملعب؛ استعدادًا لقدوم الشتاء.

وتقام المباراة بين الفريقين، لحساب الجولة التاسعة بدوري جميل للمحترفين، الأحد المقبل، فيما تجري مباراة الشباب والوحدة قبلها بيوم "السبت 19 نوفمبر 2016".

رئيس الهيئة العامة للرياضة طالب في وقت سابق بسرعة إتمام مشروع الزراعة في الوقت المحدد
576

رئيس الهيئة العامة للرياضة طالب في وقت سابق بسرعة إتمام مشروع الزراعة في الوقت المحدد

وكانت خطوات تنفيذ العمل في ملعب الأمير فيصل بن فهد جرت بتنفيذ من شركة متخصصة في زراعة الملاعب على 14 خطوة، بدءًا من إزالة التربة القديمة مع رشاشات المياه، وعمل خطوط التصريف بعدد عشرة خطوط عرضية وخط رئيسي، ثم فرش طبقة من جرافيستون حول خطوط التصريف على كامل الملعب. عقب ذلك، جرى تمديد شبكات الرشاشات وفحصها بعد التركيب، ثم جرت تسوية سطح "جرافيستون" على كامل الملعب، وتوريد التربة الخاصة بالملعب وتسوية الأرضية بمكائن الليزر، بعد ذلك تمت إضافة التربة الزراعية والأسمدة العضوية وخلطها مع التربة، ثم بدأت عملية زراعة العشب الطبيعي عن طريق استخدام "الرايزومات" وتوزيعها على كامل الملعب.

يذكر أن الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للرياضة، زار ملعب الأمير فيصل بن فهد في وقت سابق خلال فترة تنفيذ مشروع الزراعة، للوقوف والاطلاع على سير العمل، وطالب القائمين عليه بإنجازه في وقته المحدد.