EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2016

الأخضر يريد كسر العقدة.. واليابان تنتظر كرم نوفمبر

اليابان

يبتسم شهر نوفمبر الحالي في وجه اليابانيين..

(الرياض - mbc.net) يبتسم شهر نوفمبر الحالي في وجه اليابانيين في كل مواجهة يلتقي فيها الساموراي نظيرهالمنتخب السعودي في مختلف المنافسات القارية الرسمية والودية.

أول لقاءات الفريقين في نوفمبر لاينسى بالنسبة لليابانيين كافة، ففيها توج المنتخب بأول لقب قاري رسمي في تاريخه، على استاد "القوس الكبيروبحضور 60  ألف متفرج.

هدف وحيد في الثامن من شهر نوفمبر للعام 1992 بقدم تاكوغيا تاغاتي في شباك شاكر العليان، وضع اليابان ضمن قائمة المتوجين باللقب القاري، ولم يكتفي شهر نوفمبر بمنح اليابان فرحة وحيدة بالانتصار على الأخضر، إذ كان كريماً ومنحهم انتصاراً ثانياً كان في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2007 بنتيجة 3/1، في مدينة سابورو اليابانية.

تسع سنوات كاملة تفصل تلك الموقعة بحاضرنا، إذ سيتلقي المنتخبات في نفس التاريخ الـ15 من شهر نوفمبر في مناسبة أخرى أكثر أهمية" تصفيات كأس العالم 2018"، بعد ان كان اللقاء المقصود في تصفيات مؤهلة لنهائيات القارة في اندونيسيا.

الأخضر يريد كسر عقدة نوفمبر .. أمام اليابان فتريد كرماً آخر تحمله أيام هذا الشهر.