EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2017

الشباب يحارب بالمحليين للمرة الأولى

يطو بن العمري

في الموسم الماضي خسر الشباب..

(الرياض- محمد الشاهين) في الموسم الماضي خسرفريق الشباب خدمات لاعبه الكويتي سيف الحشان الذي يمثل المضلع الآسيوي في المحترفين الأجانب لدى الفريق، حينها اضطر الشباب إلى خوض بعض منافساته منقوصا من العنصر الأجنبي حتى استدرك ذلك الفقد في أول فترة انتقالات واجهته.

في الموسم الجاري، يعيش فريق الشباب وضعاً مختلفاً، إذ يعد أقل الفرق المشاركة في دوري جميل للمحترفين، استفادة من العدد المتاح للاعبين الأجانب في القائمة المعتمدة للموسم الكروي الحالي 2017.

وبدأ الشباب موسمه الحالي بأربعة عناصر غير سعودية، يمثلها: الجزائريان جمال بن العمري ومواطنه محمد بن يطو، إضافة إلى البرازيلي هيبيرتي وإلى جانبه الأوروغوياني سبستيان ريفاس، بيد أن العدد تقلّص قبيل انطلاق الفترة الشتوية للانتقالات إلى لاعبين اثنين فقط، هما العربيان في تلك اللائحة، وسط القرار الصادر من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفابمنع النادي من تسجيل لاعبين في قائمته الكروية، مما زاد الأوضاع صعوبة على الجهازين الإداري والفني.

يشار إلى أن فريق الفتح يأتي في المرتبة الثانية بعد الشباب بتواجد ثلاثة عناصر أجنبية فقط في قائمته الحالية، مع اكتمال تواجد العناصر الأجنبية في الفرق الـ12 المتبقية في سلم الترتيب، دون أي فقدان لها منذ انطلاق الموسم.

هل حدث شجار بين الزميلين بن يطو وحسن معاذ؟