EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

الحلقة 20 دهشة: "سكن" تنتقم لزوجها من الأعرج "أبو الفضل"

يشعر "بلال" بالكثير من الندم بعد فشله في العثور على زوجته الهاربة غضبا منه، لذلك يقف وللمرة الأولى موقفا صلبا من والده، مبديا ندمه على أنه استجاب لوسوسته هو ووالدته وأغضب زوجته.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

الحلقة 20 دهشة: "سكن" تنتقم لزوجها من الأعرج "أبو الفضل"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 20

تاريخ الحلقة 17 يوليو, 2014

(mbc.net) في هذه الحلقة من دهشة تعثر "نعمة" في طريقها لمنزل شقيقتها "نوال" لزيارة أبيها، وتعثر في طريقها على شقيقها المعاق ذهنيا "حمتّو" خائفا مختبئًا.. لا تنجح نعمة في فهم سبب ذعر شقيقها إلا بعد الوصول لمنزل أختها، حيث تتفاجأ بعدم وجود والدها "الباسل".. وتدعي نوال أنها لم تسئ إليه في شيء هي وزوجها، لكنه هو من كان دائم التذمر عليهم، ثم تركهم مختارا لمنزل ابنته الأخرى "رابحة".. لكنها لا تقتنع بهذا الكلام وتخرج من بيتها وهي تتوعدها أنها لن تسامحها إذا ثبت لها أنها أساءت للباسل.

يشعر "بلال" بالكثير من الندم بعد فشله في العثور على زوجته الهاربة غضبا منه، لذلك يقف وللمرة الأولى موقفا صلبا من والده، مبديا ندمه على أنه استجاب لوسوسته هو ووالدته وأغضب زوجته.

من جانب آخر، تدب الفتنة بين رجال الباسل بعد أن جمع جاد الله مَن تبقى منهم، واتجه لدهشة ليسترد لسيده منزله وماله من "عامرحيث يرفض حجاج وأبو القمصان مساندته في ذلك كي لا يقتلوا زملائهم الذي يقفون اليوم في جانب عامر، لكنهم يرغمهم على ذلك بالسلاح!

استفتاء

يستجيب العسكري "زعبر" لطلب العجوز "أبو الفضل" ويطلق سراحه، فيخرج من محبسه قاصدا منزل الحاجة "سكن" لنكتشف أن أبو الفضل كان حبها الأول،  وأنه تخلى عنها وتركها لتتزوج من رجل آخر قتله بيده فيما بعد، لذلك تنتقم سكن منه وتطلق عليه النار فترديه قتيلا!