EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

الحلقة 2 دهشة: نعمة تشعر بالأسى على رحيل والدها دون أن تودعه!

يستمر "مرعي" فيمحاولاته للتودد لوالده "علام" كي يرضى ببقائه في كنفه، ويقضي حوائجه كخادم ليثبت له أنه لا يريد إلا العيش في رعايته، ويستغل الخلاف الدائر بين شقيقه "منتصر" والوالد

  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

الحلقة 2 دهشة: نعمة تشعر بالأسى على رحيل والدها دون أن تودعه!

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

تاريخ الحلقة 29 يونيو, 2014

(mbc.net) يستمر "مرعي" في محاولاته للتودد لوالده "علام" كي يرضى ببقائه في كنفه، ويقضي حوائجه كخادم ليثبت له أنه لا يريد إلا العيش في رعايته، ويستغل الخلاف الدائر بين شقيقه "منتصر" والوالد، حيث يريد منتصر الذهاب للبندر بمفرده، ويعرض على علام أن يصحبه إلى هناك وأن يظل معه حتى يقضي حوائجه، فيقبل علام بعد أن يحذر راضي من التأخير، لأنه إن تأخر فسوف يطرده.

يتعمد مرعي في البندر أن يعطل أخيه عن العودة مبكرا تنفيذا لوعده لأبيه، ويحرضه على السهر معه على أحد المقاهي، دون مبالاة بغضب الكبير، ثم يصطحبه لبيت والدته الراقصة "نزهة".

تشعر "نعمة" بالأسى لأنه والدها "الباسل" قد سافر دون أن تودعه، وتلوم نفسها كثيرا على ذلك، في نفس الوقت الذي يشعر فيه الباسل في طريق سفره بالغضب من ابنته التي تركته يرحل غاضبا منها! ولا يساعد نعمة على التخلص من هذا الإحساس سوى "بلال" الذي يستغل فرصة احتياج "حمتّو" ابن الباسل المعاق للمساعدة ليقترب من داره ويشاهد ابنته ويتطلع إلى وجهها، ويستجلب ابتسامتها التي وصفها بأنها كالشمس!