EN
  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2012

الحلقة 17: كاري يعود في ثوب النبيل أبولودور، وكليو تدعم بومباي!

يوليوس قيصر يسيطر على روما بمساعدة مارك أنطوني

أخيلاس وبوثان يخططان لإثارة الفوضى

الديموقراطية تنهار في روما، والمعركة تشتعل بين بومباي وبين يوليوس قيصر، حتى إن مجلس الشيوخ يسحب الثقة من كليهما، لكن يوليوس يعد الجيوش ويزحف في عاصمة الرومان ليستولي على الكرسي بالقوة.

  • تاريخ النشر: 17 نوفمبر, 2012

الحلقة 17: كاري يعود في ثوب النبيل أبولودور، وكليو تدعم بومباي!

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 17 نوفمبر, 2012

الديموقراطية تنهار في روما، والمعركة تشتعل بين بومباي وبين يوليوس قيصر، حتى إن مجلس الشيوخ يسحب الثقة من كليهما، لكن يوليوس يعد الجيوش ويزحف في عاصمة الرومان ليستولي على الكرسي بالقوة.

كاري يعود للظهور مرة أخرى، لكنه يعود هذه المرة نبيلاً ثريا يملك الكثير من المال ويسكن القصور ويتبعه الخدم!!ويسمي نفسه أبولودور!!!

العلاقة التي بين أرسينوي والفيلسوف خمينيدس تتطور بشكل غير منتظر، وأرسينوي تحمل في أحشائها طفلا منه، فتستغيث بالطبيب أوليمبوس ليجد لها حلا يجنبها غضب وبطش كليوباترا.

أخيلاس وبوثان مستمران في الكيد لكليو، ولأنهما يعلمان خوفها من التمرد والثورة التي أطاحت سابقا بأبيها، فإنهما يتفقان على إغراقها بالأزمات والتمردات بدعم العصابات المأجورة التي تعيث فسادا بشوارع الإسكندرية، مستغلين في ذلك إيميليوس رجال الشغب الأول في الإسكندرية.

كليوباترا تلتقي أبولودور الذي أهداها أفخم سفنه التي لم يستطيع كبير صناع السفن في مصر أن يحاكيها، وكليو تذهل عندما تراه، فها هو ذا كاري حبيبها أمام ناظريها، لكنه يعاملها وكأنه يراها للمرة الأولى فتتشكك في كونه الرجل الذي تظن، وتسوق الأمر على أنه شبه كبير بينه وبين كاري الذي رحل قديما.

في الحلقة 17: يوليوس قيصر ينجح في السيطرة على روما بمساعدة مارك أنطوني ويعتلي كرسي الحكم بعد هروب بومباي لليونان.

بومباي يرسل ابنه كينيوس لكليوباترا طالبا مساعدتها في إطعام جيوشه، وكليوباترا لا تتردد في مساعدته وفاء بوقفته القديمة مع والدها، ورغم ما قد يتسبب فيه ذلك من مشاكل مع قيصر.