EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

الحلقة 16: روما تطلب مساعدة كليوباترا

ماركوس بيبلوس يتلقى جثامين ولديه

ماركوس بيبلوس يتلقى جثامين ولديه

ولدي ماركوس بيبلوس يقتلان في أحد حانات الإسكندرية على يد مجموعة من الجنود الجابيين، وكليوباترا التي استشعرت أن هناك من يريد أن يورطها أمام الرومان ترسل جثتيهما لماركوس بيبلوس مع خطاب اعتذار، كما ترسل قاتليهم له ليطبق فيهم العقاب الذي يشفي جرحه.

  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2012

الحلقة 16: روما تطلب مساعدة كليوباترا

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 16

تاريخ الحلقة 16 نوفمبر, 2012

بطليموس الصغير لازال ناقما على أخته الملكة كليوباترا، مدفوعًا تزداد نقمته عليها بفعل تلاعبات أخيلاس وبوثان بعقله الصغير، اللذان بدءا في الإحساس بأن معركتهم مع كليو لن تكون بالهينة.

كليوباترا التي أرادت ألا تدع مجالا للاستهانة بها تضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه العبث بمقادير ملكها، وتبطش بالمتمردين والخارجين عليها على مرأى ومسمع من الجميع ليهابها الناس ويرهبونها!

كما أن علاقتها بأخويها بطليموس وأرسينوي تتدهور، حيث يستشعران بعدهما عنها، فضلا عن جفاف مشاعرها تجاههم، وكليوباترا تعتذر بانغماسها في بعث الدولة الميتة التي تركها لها والدها من الرماد.. أرسينوي تقدر الأمر، أما الصغير فمن الطبيعي ألا يتفهم مثل هذه الأمور.

كراسوس قنصل روما الأول يلقى حتفه في معركة الباريسيين شمال سوريا، وبلوتارخوس يحذر من كليوباترا من أن الرومان سيحاولون أن يحصلوا على المال بأي طريقة لتجهيز جيوشهم للرد على الأمر، وكليوباترا تؤكد أن أحدا لن يأخذ منها إلا ما ترغب هي في أن تعطيه، وإذا وجد الرومان صعوبة في فهم ما تقوله؛ فلن يصعب عليها إيجاد اللغة التي تمكنهم من ذلك: "لن نتعامل معهم كأصدقاء، ولكننا لن نحولهم لأعداء"!.

حاكم روما ماركوس بيبلوس يرسل ولديه بخطاب لكليوباترا يطلب منها أن تعيد القادة والجنود الجابيين الذين استوطنوا مصر بعد أن ساعدوا أبيها في العودة لكرسيه قديما ليحاربوا معهم، وكليوباترا ترد على الرسالة بذكاء، فقد تركت الحرية للجابيين: من أراد العودة لروما فليعد، ومن لم يرد الخروج من الإسكندرية فله ما اختار، والجنود يرفضون بالإجماع.

ولدي ماركوس بيبلوس يقتلان في أحد حانات الإسكندرية على يد مجموعة من الجنود الجابيين الذين نقموا منهم أن يحضرا للإسكندرية لسوقهما مرة أخرى عبيدا في الجيوش الرومانية، وكليوباترا التي استشعرت أن هناك من يريد أن يورطها أمام الرومان ترسل جثتيهما لماركوس بيبلوس مع خطاب اعتذار، كما ترسل قاتليهم له ليطبق فيهم العقاب الذي يشفي جرحه.