EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2011

الحلقة 11: ناصر يقول لإدريس إنه والده الحقيقي

ناصر يقول لـ"إدريسالذي صُدم بعد رؤيته لأمه "ألماظة" معه في السيارة، إنه هو والده الحقيقي، حيث كان قد تزوج بأمه سراً، لكنه اضطر لتطليقها بعد رفض أهله لهذه الزيجة.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 11

تاريخ الحلقة 11 أغسطس, 2011

ناصر يقول لـ"إدريسالذي صُدم بعد رؤيته لأمه "ألماظة" معه في السيارة، إنه هو والده الحقيقي، حيث كان قد تزوج بأمه سراً، لكنه اضطر لتطليقها بعد رفض أهله لهذه الزيجة.

إدريس يقول لناصر، أن والده يدعي عبد الله وقد مات، لكنه يرد عليه بأن عبد الله أحد أصدقائه وقد تزوج بأمه لإنقاذها من الفضيحة بناء على طلبه؛ حيث كانت حاملا فيه، وطلب من "إدريس" عدم إخبار أحد بالأمر، و"ألماظة" تتعجب من كلام ناصر لابنها.

"فيصلابن كريمة، الذي كان قد صفع بوكريم من قبل، ظنّا منه أن الأخير لصاً جاء يسرق بيتهم، أعتذر له على فعلته، وبو كريم يقبل اعتذاره ويدعوه لشرب الشاي في بيته، وتظهر في الحلقة 11، الطبيبة النفسية "لبيبة" والتي يعاني ابنها "نجيب" من مرض الوسواس القهري.

"ميس" تقول لـ"جوهرة" إنها متزوجة عرفياً من شخص ثري رفض أهله الاعتراف بابنهما، كما أنهم هددوه بحرمانه من الميراث ما دفعه لتركها هي وابنه، وعندما تذهب "جوهرة" لإحضار أغراض ابن "ميس" من شقتها، تجد أن أهل زوجها حرقوا الشقة بغرض التخلص من "ميس" وابنها.

"كهرمانة" تشعر بتأنيب الضمير؛ لأنها تُمثل الحب على الكاتب الشهير نزار خلدون، و"فيروزة" تقول لحبيبها "فارسالذي تم بتر قدميه، إنها هي الأخرى تضع سماعة طبية، لأنها لا تسمع جيداً، كما أنها بنت فقيرة، فيمسك بيدها فارس الذي كان يريد إخراجها من غرفته.