EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2016

شرطة المدينة تقبض على مُتاجر بالبشر برفقة صاحبته

الامن العام

الامن العام

أطاحت شرطة منطقة المدينة المنورة، بشخص من الجنسية الأفغانية، توفرت معلومات تفيد بإتجاره بالبشر..

(الرياض - mbc.net) أطاحت شرطة منطقة المدينة المنورة، بشخص من الجنسية الأفغانية، توفرت معلومات تفيد باتجاره بالبشر، من خلال تهريب العاملات المنزليات من بيوت كفلائهن، وتأجيرهن مقابل المال للبيوت والشركات والاستراحات وقصور الأفراح، فضلاً عن امتهانه أفعالاً مشينه ومنافيه للعقيدة والآداب العامة، حسب تصريحات الناطق الإعلامي بشرطة منطقة المدينة المنورة العميد فهد الغنام.

وأوضح الغنام بحسب "عكاظ" أن الجاني استأجر سكناً خاصاً لهن، وأجبرهن على ممارسة الرذيلة، ومن خلال كمين محكم تم القبض عليه وقت الاستلام والتسليم، واتضح أن المذكور يحمل إقامة مزورة، وسبق أن تم إبعاده من المملكة بتهمة الإتجار بالبشر، وقد أقر بقيامه بنقل العاملات وتأجيرهن وإيوائهن بمقابل رمزي (سمسرة).

وأفادت المقبوض عليها معه، والتي اتضح أنها مقيمة نظامية وتعمل في إحدى قاعات الأفراح، بأنها تقوم بجلب العاملات للقاعة فقط حين الحاجة لهن وبدون مقابل، وليس لها هدف آخر، وبفحص جوال المقبوض عليه عثر على العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تحتوي صوراً ومشاهد جنسية للعاملات، ومقاطع فيديو وهو يقوم بفعل صريح للفاحشة والزنا بهن، وبسؤاله عن ذلك، أفاد بأنهن زوجاته.

وبتفتيش سيارة المذكور، عثر على مبالغ مالية مبعثرة على شكل مجموعات من مختلف الفئات، ومكتوب على كل مجموعة اسم شخص، وبسؤاله عنها أفاد أنها من عمله في تقسيط بطاقات الاتصال (سـواوجرى وإحالة المذكور وزوجته برفقة المضبوطات لمركز شرطة العوالي، بتهم الإتجار بالبشر والتزوير وحيازة وإنتاج أفلام جنسية وخليعة.