EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2010

مؤلف بيني وبينك: الدين والوطن وكرامة الإنسان خطوط حمراء

أكد علاء حمزة، مؤلف بيني وبينك في أجزائه الأربعة، أن الدين والوطن وكرامة الإنسان خطوط حمراء لا يجب أن تمس، وشدد على أن هذه الخطوط تنبع من داخل الكاتب نفسه.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2010

مؤلف بيني وبينك: الدين والوطن وكرامة الإنسان خطوط حمراء

أكد علاء حمزة، مؤلف بيني وبينك في أجزائه الأربعة، أن الدين والوطن وكرامة الإنسان خطوط حمراء لا يجب أن تمس، وشدد على أن هذه الخطوط تنبع من داخل الكاتب نفسه.

وأضاف في تصريحات خاصة لحلقة برنامج "خيمة بانوراما" أمس الأربعاء 1 سبتمبر/أيلول أن أكبر وأهم رقيب على المؤلف هو نفسه، فالكاتب يفرض على نفسه قيودا وخطوطا حمراء قبل أن يفرضها المجتمع.

وتابع خلال حواره الذي أجرته معه جيسي كرم -مذيعة البانوراما- أنه طوال فترة عمله لم يفرض عليه أحد شيئا يكتبه، أو تم منعه من شيء كتبه، معتبرا ذلك خير دليل على الحرية الكبيرة التي تعيشها السعودية في الوقت الراهن.

وشدد حمزة على أن وظيفة الفن لا تقف عند حدود تفجير القضايا، معتبرا أن الفن يجب أن يُقيّم من خلال طريقة عرضه للقضية، لأن تفجير القضايا له مجالات أخرى.

وحول الجزء الرابع من بيني وبينك؛ اعتبر علاء حمزة الجزء الرابع نقلة نوعية مقارنة بالأجزاء الثلاثة السابقة، وأوضح أن حلقات الأجزاء الماضية كانت متصلة وتعالج موضوعا واحدا بتطوراته الدرامية المختلفة، أما الجزء الرابع فيعتمد على إثارة 3 عناوين لقضايا مختلفة في كل حلقة، إضافة إلى تقديمها بطرق فنية متنوعة (لايف، كرتون، سيت كوم).

وحول وجود المرأة في قضايا الجزء الرابع من بيني وبينك، أشار حمزة إلى أن قضايا المرأة عولجت بشكل مكثف، مشددا على أن العمل الفني لا يمكن أن يستقيم بدون وجود العنصر النسائي.

وأضاف حمزة أن بعض المشاهدين يفهمون المشاهد الدرامية بطريق الخطأ، وبعضهم يتعمد أن يفهمها خطأ، فكثير من المشاهدين "لا يعرفون كيف يضحكونوشدد على أنهم في العمل الدرامي والفني يحاولون أن يزرعوا الابتسامة في نفوس المشاهدين.