EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2010

عمر الديني يثير جدلا في نادي الاتحاد

فنان متألق على الرغم من أن الفنان "عمر الديني" أحد أبطال "بيني وبينك 4" أظهر حبه لنادي الاتحاد وقائده محمد نور، بترديده بعض الأهازيج التي اشتهر بها جمهور النادي؛ إلا أن الإدارة اعتبرت ذلك محاولة لتشويه الجمهور.

  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2010

عمر الديني يثير جدلا في نادي الاتحاد

فنان متألق على الرغم من أن الفنان "عمر الديني" أحد أبطال "بيني وبينك 4" أظهر حبه لنادي الاتحاد وقائده محمد نور، بترديده بعض الأهازيج التي اشتهر بها جمهور النادي؛ إلا أن الإدارة اعتبرت ذلك محاولة لتشويه الجمهور.

وقام عمر الديني في الحلقة 15 من المسلسل الكوميدي بتمثيل دور إفريقي غير مقيم بالمملكة العربية السعودية يعبر عن حبه لنادي الاتحاد ويردد "تحبي نور.. تحبي نور" في محاولات هروبه من الجوازات.

وطبقا لما ورد في صحيفة "الوطن" السعودية فإن المعاني التي يحملها المشهد كثيرة، أغلبها إيجابي؛ حيث يشير إلى أن نسبة من جماهير الاتحاد من الجالية الإفريقية، وفي مقابل ذلك اعتبر كثيرون أن المشهد يعطي دلالة على شعبية الاتحاد، وتخطيه الحدود المحلية؛ إلا أن إدارة النادي كان لها رأي آخر.

وعلق إبراهيم علوان، رئيس مجلس إدارة نادي الاتحاد، بقوله: "جميع المسلسلات تعرض بعد إجازتها من جهات مختصة، ولن نتردد في حفظ حقوق النادي".

وبات الديني محل جدل الجماهير الاتحادية، خصوصا وأنه كان دوما ما يزج بمدافع الاتحاد حمد المنتشري في الأحداث.

ويقوم الديني بدور حكم دولي في الفقرة الثالثة من المسلسل والتي تقدم في قالب "السيت كوموغالبا ما يثور عليه الجمهور لأحكامه الغريبة في المباريات، بينما يرفض الاتحاد الدولي ضمه نتيجة فشله في اختبار "كوبر" لقياس التحمل أربع مرات متتالية.

من ناحية أخرى أشادت صحيفة الشرق الأوسط بأداء عمر الديني في المسلسل، وذكرت أنه أظهر قدرا كبيرا من التألق من خلال تقديمه أكثر من شخصية، وأنه ينجح دائما في تغيير أدائه مع متطلبات كل دور، وهو ما لمسه جمهور الشاشة بعد أن نجح فى الخروج من مأزق شخصية "مامادو".

وجسد الفنان في الحلقات الماضية شخصيات مختلفة، منها: الشيخ المفتي في الحلقة الأولى، وظهر بشخصية مفتي من إحدى الدول العربية يجيد في نسج فتواه حسب أهوائه الخاصة، وانتقل الديني في الحلقة الثانية، بارتداء الزي الإفريقي النسائي، وتوالت شخصيات الديني، بعد أن قدم شخصية "عندليب الناصريةوجدد نجاحه حين قدم نفسه كمذيع تلفزيوني.