EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2010

شيخ القبيلة يرفض الزواج بابنة التاسعة في "بيني وبينك 4"

أثارت الحلقة السادسة من مسلسل "بيني وبينك 4" قضية زواج القاصرات التي وصفها الفنان راشد الشمراني في المسلسل بأنها "حرام" وضياع لحقوق الأطفال وإطفاء لبراءتهن، وذلك بعدما كاد أن يتورط في الزواج من طفلةٍ عمرها لا يتجاوز تسعة أعوام.

  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2010

شيخ القبيلة يرفض الزواج بابنة التاسعة في "بيني وبينك 4"

أثارت الحلقة السادسة من مسلسل "بيني وبينك 4" قضية زواج القاصرات التي وصفها الفنان راشد الشمراني في المسلسل بأنها "حرام" وضياع لحقوق الأطفال وإطفاء لبراءتهن، وذلك بعدما كاد أن يتورط في الزواج من طفلةٍ عمرها لا يتجاوز تسعة أعوام.

الحلقة التي عرضت الاثنين 16 أغسطس/آب، انتقدت بشدة تلك الظاهرة في فقرة "السيت كومحيث عرض أحد أعضاء القبيلة -التي تولى الشمراني مشيختها- ابنته كزوجةٍ للشيخ، ووافق الأخير على هذا الاقتراح، وتوقع أن العروس سوف تتعدى سن الـ45، ولكنه كان على موعدٍ مع مفاجأةٍ مدوية؛ فالعروس لم يكن عمرها يتعدى تسعة أعوام.

وتثير قضية زواج القاصرات جدلا في المجتمع الخليجي، خاصةً على مستوى علماء الدين وناشطي حقوق الإنسان والمدافعين عن حقوق المرأة، فقد يتورط رجال عجائز في الزواج من قاصرات نتيجة إلحاح هاجس المتعة الجسدية التي تتناقض مع القدرة، فلا يرغبون في الاعتراف بشيخوختهم أو عجزهم جنسيا.

ورغم أن "بيني وبينك4" قد عالج تلك الظاهرة بأسلوب كوميدي ساخر، فإن جمعيات حقوق الأطفال والمرأة تثير القضية بأسلوب مختلف.

فقد وصفت هيئة حقوق الإنسان في المملكة العربية السعودية زواج القاصرات بأنه "تجاوز لاإنسانيمعلنةً استمرار جهودها لمواجهة هذه الظاهرة من خلال المطالبة بوضع حد عمري لزواج البنات حتى لا تسلب طفولتهن.

من جانبها، أكدت الأميرة عادلة ابنة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز في حوارٍ لها مع صحيفة "لوفيجارو" الفرنسية مؤخرا أنه لا بد من تحديد حد أدنى للسماح بزواج الفتيات في ظل تكرار حدوث بعض الحالات، مشيرةً إلى الحادثة الأخيرة لطفلة بريدة ذات الثماني عشرة سنة التي زوّجت لمسنّ ثمانيني، وانتقلت للعيش معه في "خيمة في الصحراء".

وقالت إن "إجبار فتاة في سن الثامنة عشرة على الزواج من رجل مسنّ ولا تحبه هو شكل من أشكال العنف، وزواج ابنة الثانية عشرة فيه نظر، لأنها في هذه السن غير مخولة حتى لتوقيع العقد، وحتى لو وافق الأهل على زواجٍ كهذا فهو غير منطقي".

وأضافت "نحن نهتم بمثل هذه القضايا، وأكثر منها، ليس لدينا سن محددة للزواج. وهناك العديد من المؤسسات التي تسعى لتحديد سن الزواج بشكل ثابت، ووالدي شخصياً مهتم بهذه القضية".

من جانبها، تتجه وزارة العدل السعودية إلى إصدار قانون في القريب العاجل بشأن زواج القاصرات، ويتم فيه تحديد عمر تزويج الفتيات بـ17 عاما فما فوق، وسيتم إعلام جميع المأذونين بهذا القرار ومساءلة كل من يخالفه منهم.

ووفقا لموقع "العربية. نت" فإن هناك توجهاً جاداً من قبل وزارة العدل لتحديد سن أدنى لزواج الفتيات بعد انتشار ظاهرة زواج القاصرات من كبار السن، متوقعين ألا يتأخر صدور التشريع الجديد عن نهاية هذا العام لتواكب السعودية بقية الدول العربية التي انتهجت ذات التشريع.