EN
  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

الفنانة اللبنانية قالت إنها تعاني من كثرة الشائعات سحر خليل: أصولي الحجازية قادتني لنجومية "بيني وبينك4".. وأرفض القبل والمايوه

أكدت الفنانة اللبنانية "سحر خليل" أن ملامح وجهها الخليجية هي سبب شهرتها في دول الخليج، الأمر الذي فتح الباب أمامها للمشاركة في بطولة الجزء الرابع من المسلسل الكوميدي السعودي "بيني وبينك" والذي تعرضه MBC1 في رمضان.

  • تاريخ النشر: 25 أغسطس, 2010

الفنانة اللبنانية قالت إنها تعاني من كثرة الشائعات سحر خليل: أصولي الحجازية قادتني لنجومية "بيني وبينك4".. وأرفض القبل والمايوه

أكدت الفنانة اللبنانية "سحر خليل" أن ملامح وجهها الخليجية هي سبب شهرتها في دول الخليج، الأمر الذي فتح الباب أمامها للمشاركة في بطولة الجزء الرابع من المسلسل الكوميدي السعودي "بيني وبينك" والذي تعرضه MBC1 في رمضان.

وشددت الفنانة على أنها ما زالت متمسكة بمبادئها في مشوارها الفني؛ وفي مقدمتها البعد عن الملابس الجريئة ورفض المشاهد الساخنة.

وقالت "سحر خليل" في لقاء مع مجلة "ليالينا" السعودية نشرته الأربعاء 25 أغسطس/آب 2010م "إن ملامحها الخليجية تعود إلى أن جدتها لوالدها سعودية من عائلة "حجازي" في المدينة المنورة.

وأقرَّت الفنانة اللبنانية بأن ملامحها سبب شهرتها وهي العامل الأساسي في حصولها على أدوار متنوعة في المسلسلات الخليجية، مشيرةً إلى أن الفنان السعودي "حسن عسيري" اختارها وأسند لها دور البطولة في مسلسل "بيني وبينك 4" عندما شاهدها أثناء تصوير دورها في مسلسل "سليم ودستة حريم".

وفيما اعتبرت الممثلة اللبنانية أنها بدأت تدفع "ضريبة الشهرة"؛ وذلك بكثرة الشائعات التي تُثار حولها، أكدت "سحر" رفضها جميعَ الأدوار التي تتطلب ارتداء ملابس تُظهر جسدها، كما ترفض ارتداء "المايوه" وتعتذر عن الأدوار التي تحتوي مشاهدها على القُبل والأحضان.

وردت "سحر خليل" على الانتقادات التي وُجهت إليها بخصوص جرأتها في مسلسل "أيام السرابمؤكدةً أنها ترى أن دورها كان في حدود المعقول، متمنيةً أن تحترم الأدوار في المسلسلات عادات وتقاليد المجتمع العربي المسلم.

وأوضحت "سحر" أن ابتعادها عن أسرتها كان أكثر الصعوبات التي واجهتها؛ حيث تقيم بعيدا عنهم أثناء دراستها الجامعية بسبب دراستها الإخراج في "لبنان".

وكشفت "سحر خليل" أن المصادفة كانت وراء عملها بالفن بعد أن تقدمت لاختبار وجوه جديدة للمشاركة في مسلسل "بين الحب والتراب" الإيراني التركي.