EN
  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2010

برر انتقاله من "طاش" إلى "بيني وبينك" الشمراني: لا انفصام بين فني وعملي بالعلاج النفسي

راشد الشمراني أكد أنه لا يوجد اختلاف كبير بين علم النفس والدراما

راشد الشمراني أكد أنه لا يوجد اختلاف كبير بين علم النفس والدراما

نفى الفنان السعودي راشد الشمراني وجودَ أي تعارض أو تناقض بين عمله بالفن ودوره كمتخصص في علم النفس العيادي، مشيرا إلى أن موضوعه لنيل درجة الدكتوراه تناول العلاج النفسي بالدراما، وأنه علاج معترف به علميا منذ عام 1945.

  • تاريخ النشر: 26 أغسطس, 2010

برر انتقاله من "طاش" إلى "بيني وبينك" الشمراني: لا انفصام بين فني وعملي بالعلاج النفسي

نفى الفنان السعودي راشد الشمراني وجودَ أي تعارض أو تناقض بين عمله بالفن ودوره كمتخصص في علم النفس العيادي، مشيرا إلى أن موضوعه لنيل درجة الدكتوراه تناول العلاج النفسي بالدراما، وأنه علاج معترف به علميا منذ عام 1945.

وفيما أكد أن مشاركته في مسلسل "بيني بينك" والعمل في ظروف صحية جعلته لا يـتأثر بحرارة الشمس التي كان يخشى منها دائما، أوضح أن قيامه بدور البطولة المطلقة لا يشغله.

وقال الشمراني في تصريح لـmbc.net إن عمله في التمثيل لم يبعده عن ممارسة مهنته كمعالج نفسي لأنه يمارس فعليا مهمته كمعالج ضمن مركز مختص بالعلاج النفسي يتولى مهمة الإشراف عليه، ويحضر حاليا عيادة خاصة به مختصة بالعلاج بالسيكودراما.

وأضاف أن وجوده في الدراما كمعالج ووجوده كممثل وجهان لعملة واحدة، ولا انفصام بين الدورين.

وأشار الشمراني إلى أن مسلسل "بيني وبينك 4" استطاع أن يتميز وقدم طريقة مختلفة تماما وجديدة في العمل المنفصل، أبعدته عن المقارنة بالأعمال الأخرى، معربا عن سعادته بما حققه العمل رغم مواجهته لرهان تقبل الجمهور للشكل الجديد الذي تطلب وقتا ليتقبله.

وكشف الفنان السعودي أن عمله في "بيني وبينك" بهذا الموسم منحه لقاحا ضد الشمس؛ حيث إنه كان على علاقة غير جيدة بالحر، ولكن بعد اضطراره للعمل تحت درجة حرارة 60 في منطقة العاذرية بات اليوم لا يهمه الدخول بفرن درجة حرارته 200.

وفي الوقت نفسه أكد الفنان راشد الشمراني أن البطولة المطلقة لا تشغله بتاتا، خاصة "وأن هناك استحالة وجود بطل أوحد، لأن العمل الفني عبارة عن منظومة تكاملية".

وبرر راشد الشمراني انتقاله من العمل في مسلسل "طاش ما طاش" إلى بيني وبينك، بالقول: "بالرغم من المكانة الكبيرة التي يتمتع بها "طاش" لكني وجدت في "بيني وبينك" مشروعا جديرا بالتبني، وكان مناسبا لي فنيا وماديا، فضلا عن أنه مشروع قابل للاستمرارية.

وأضاف أن كل فنان يبحث عن هذا التطور، وقد شكل هذا الانتقال على الأصعدة خطوة للأمام، وهي خطوة قابلة للتجربة وللنقد والنضج، وأنا ارتأيت أنها تجربة مناسبة لي".

واعتبر أن هناك اختلافا كبيرا بين "طاش ما طاش" و"بيني وبينك" بدءا من طاقم العمل إلى تفاصيل كل عمل، لكنه أكد أن "طاش" حالة قائمة بذاتها، وتجربة مختلفة تماما، ووصفه بأنه الطبق الدرامي الرئيسي في شهر رمضان الذي اعتداد الجمهور الاجتماع حوله.

وأكد أن العلاقة بين الجمهور و"طاش" متينة لا تتأثر ولا تتغير، لكنه أكد أن هذا لا ينفي وجود التنافس الفني والسعي لدى جميع الأعمال لتقديم الأفضل، غير أن طاش يبقى الأكثر شعبية.

وقال الفنان السعودي: "إن العلاج النفسي بالدراما وبالسيكودراما يعتمد على خطوات علمية معروفة، ويخضع لأطر علمية واضحة، وهناك فارق تخصصي دقيق بين السيكودراما (الدراما النفسية) والعلاج النفسي بالدراما".

مبينا أن "العلاج النفسي بالدراما يعتمد على أن تقوم فرقة محترفة بتقديم نص ممثل على الخشبة من واقع مشاكل المرضى، فيما يعتمد السيكودراما (الدراما النفسية) على أن يقوم المرضى أنفسهم بالأدوار الدرامية من واقع مشاكلهم".

وفيما يتعلق بالكيفية التي يقضي بها شهر رمضان، أكد الشمراني حرصه على قضائه مع عائلته، لافتا إلى أنه "بيتوتي جدا" في هذا الشهر، خاصة وأن زوجته وأولاده ينزعجون من فكرة عدم مشاركته الإفطار، ولا يتقبلون الأمر.

وأضاف أنه شخصيا يشاركهم الرأي، ولا يشعر بالراحة في حال تناول الإفطار خارج المنزل، مؤكدا حرصه على تأدية العبادات، والاهتمام بالطقوس الرمضانية.