EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

رصدها الشمراني في لقطات كوميدية أبو خالد يطارد عشوائية الفتاوى في "بيني وبينك4"

"لا أدري".. كانت عبارة غريبة على راشد الشمراني الذي قام بدور "أبو خالد" في أولى حلقات "بيني وبينك 4" التي عرضت الأول من رمضان الأربعاء 11 أغسطس/آب، لدرجة أنه أحسّ بأنه "غريب" وسط مجتمع، يعرف فيه الجميع كل شيء، ويفتي معظم أفراده فيما لا يفهم.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

رصدها الشمراني في لقطات كوميدية أبو خالد يطارد عشوائية الفتاوى في "بيني وبينك4"

"لا أدري".. كانت عبارة غريبة على راشد الشمراني الذي قام بدور "أبو خالد" في أولى حلقات "بيني وبينك 4" التي عرضت الأول من رمضان الأربعاء 11 أغسطس/آب، لدرجة أنه أحسّ بأنه "غريب" وسط مجتمع، يعرف فيه الجميع كل شيء، ويفتي معظم أفراده فيما لا يفهم.

وعلى الرغم من أن الفتوى مرسوم لا يصدرها إلا علماء في الشريعة الإسلامية، لأن صاحبها يتحمل مسؤولية عظيمة، إلا أن الكثيرين ينصبون أنفسهم للإفتاء في أمور الفقه ليحددوا الحلال والحرام دون سند شرعي.

لذلك استغرب "أبو خالد" عندما سمع ابنه "خالد" يقول لأخته، وهما يلعبان سويا إنه "لا يدري" حينما سألته عن أحد الأمور، وطار فرحا، بعدما أُصيب بخيبة أمل مما وجده من المحيطين فيه، وفتاواهم الغريبة، خاصةً بعدما أفتت زوجته بأن "ميكي ماوس" رجس، ويجب قتله.

ولم تكن الزوجة هي الوحيدة المتطوعة بالفتوى، ولكن اكتشف "أبو خالد" عددا هائلا من المتطوعين الذي يفتون بالحلال والحرام والمكروه في القنوات الفضائية، حتى تحول الأمر إلى ما يُطلق عليه "عشوائية الفتوى".

وقد أثار عدد من الفتاوى مؤخرا جدلا كبيرا في مختلف الأوساط، وكان أبرزها فتوى "إرضاع الكبير" التي أصدرها الدكتور عزت عطية رئيس قسم الحديث بجامعة الأزهر، التي تُحل الخلوة بين رجل وامرأة غريبة عنه في مكاتب العمل المغلقة.

وطبقا لتصريحات د. عزت فإن إرضاع الكبير يكون خمس رضعات، وبعدها تباح الخلوة بين الرجل والمرأة الأجنبية، وأن المرأة في العمل يمكنها أن تخلع الحجاب أو تكشف شعرها أمام من أرضعته، شريطةَ توثيق هذا الإرضاع كتابة ورسميًا، ويُكتب في العقد أن فلانة أرضعت فلانًا.

كما شهدت الساحة عددا آخر من الفتاوى كان آخرها فتوى الشيخ عادل الكلباني الإمام السابق للحرم المكي، التي أثارت استنكارا كبيرا جدا في المملكة العربية السعودية، إذ أحلّ الكلباني الغناء كليةً، غير أنه تراجع عن فتواه، وأشار إلى أنه توصل بعد حوارات أجراها مع علماء وشخصيات مؤثرة في بلاده إلى قناعة بأن "الغناء" الذي أباحه بالكلية؛ منه ما يستوجب التحريم.

نظرا لظهور فتاوى لامست أعمق قضايا المجتمع السعودي والتطرق لها من قبل علماء ورجال دين من خارج المؤسسة الدينية الرسمية، ظهر حراك كبير يسعى إلى أن تكون هناك جهة واحدة مسؤولة عن إصدار الفتاوى على أن تكون تحت إشراف هيئة كبار العلماء.

ودعا أحمد الغامدي مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكة المكرمة إلى تنظيم الفتوى، كما دعا حمد القاضي عضو مجلس الشورى في مداخلةٍ أمام المجلس إلى الحد مما سماه "فوضى الفتوى". وقال في هذا السياق إن "العالم الإسلامي يتابع كل ما يصدر عن بلادنا وعلمائها في الشأن الديني، بوصفها بلاد الحرمين".