EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

"بين الماضي والحب" يُشعل صراع العشق والشر

الفنانة الكويتية ملاك

بثينة تواجه ليلى ووليد

الأحداث تبلغ ذروتها في أحداث مسلسل "بين الماضي والحب" باشتعال الصراع بين قوى الشر وبين القلوب التي ملأها الحب، فلمن تكون الغلبة في النهاية؟

  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2012

"بين الماضي والحب" يُشعل صراع العشق والشر

تصاعدت الأحداث واشتعل صراع العشق والشر في أحداث مسلسل "بين الماضي والحببين قوى الشر التي اسوَد قلبها بالغيرة والحقد، وبين القلوب الصافية التي لا تملك سوى الحب والتسامح.

وبلغت الأحداث ذروتها مع استمرار بثينة في تنفيذ مخططها الشرير للانتقام من ليلى وطردها كليًّا من حياة وليد الذي تنافسها في حبه، مستخدمةً كافة الوسائل المشروعة وغير المشروعة لتحقيق هدفها.

بثينة لم تكتفِ بتلويث سمعة ليلى في حادث الفندق بأبو ظبي، بل تمكنت بوساطة صديقتها نهى من الوصول إلى جهاز ليلى بالشركة وتدمير كافة محتوياته باستخدام أسطوانة قرصنة، بهدف دفع الإدارة لطردها من الشركة.

الصراع بين العشق والشر اشتعل من جانب آخر بين فيصل وغريمه بدر، منذ أن تزوج الأخير السيدة التي أحبها فيصل منذ زمن طويل.

فيصل تمكن من اختراق حسابات شركة الماسي وحوَّلها إلى الحساب الخاص ببدر؛ لإظهار الأخير في صورة الخائن والسارق.

مخطط شرير آخر ينفذه فيصل بدقة شديدة بدفع ابنه أحمد إلى السيطرة على قلب دلال ابنة بدر؛ من أجل تلويث سمعتها.

هدى لم تكن بعيدة عن ذلك الصراع بعد أن طلبت من إبراهيم أن يتقدم لخطبتها على الرغم من علمها أنه يحب أختها فاطمة، وهددته بفضح أختها وتلويث سمعتها إن لم يفعل.

صراع الماضي والحب يتجدد يوميًّا على MBC1 من السبت إلى الأربعاء 19.00 بتوقيت السعودية، "16.00 بتوقيت جرينتش".