EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2012

الحلقة 77: أخيراً.. عاد الحب بين ليلى ووليد

وليد يعود لليلي ويطلب مسامحتها

وليد يعود لليلي ويطلب مسامحتها

وليد يستمع للتسجيلات التى دارت بين بثينة وعبد الله لتشويه سمعة ليلي، فماذا كان رد فعله ؟.

  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2012

الحلقة 77: أخيراً.. عاد الحب بين ليلى ووليد

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 77

تاريخ الحلقة 06 مايو, 2012

"سامحيني" كانت الكلمة الأولى التي قالها وليد لليلى، بعدما أثبتت له الأخيرة بالدليل القاطع أن بثينة هي التى شوهت سمعتها لتبعده عنها وتتزوجه هي.

 وليد يلغي زواجه من بثينة ويتهمها بأنها قذرة وخسيسة، وذلك بعدما سمع التسجيلات التي دارت بينها وبين عبد الله لتشويه سمعة ليلى، فردت عليه بثينة بأنها فعلت ذلك لأنها تحبه، ولكن "وليد" لم يستمع لكلامها وفضحها أمام أسرته وأسرتها.

 بثينة لم تستسلم، وستحاول مجددا تشويه سمعة ليلى، وذلك بعدما عرفت أن هناك شيئا ما يدور بين جاسم وليلى تنوي معرفته لاستغلاله في مخططها.

راشد يتوصل للمكان الذي تختبئ فيه زوجته ياسمين، وهو شقة ليلى، وذلك بعدما راقب هدى التي كانت ذاهبة إليها، فيصعد إلى الشقة ويأخذها بالقوة من هناك.