EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

الحلقة 35: ليلى تستغيث بوليد لإنقاذها من الموت

ليلى توافق على العمل في مجموعة الماسي

الأزمات تلاحق ليلى

ليلى في المصعد "الأسانسير" أثناء انقطاع التيار الكهربائي بالفندق الذي تقيم به فتجد نفسها حبيسة ولا أحد يسمعها.

  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2012

الحلقة 35: ليلى تستغيث بوليد لإنقاذها من الموت

صدمة أصابت وليد بعدما اكتشف أن رجلا داخل غرفة ليلى بالفندق، والذي خرج أثناء حديثها معه، ورغم أن ليلى أقسمت على أنها لا تعرفه وليست بينهما أي علاقة؛ إلا أن الشك بدأ يتسلل إلى قلب وليد، فتنجح خطة عبد الله الذي نفذ خطة لتشويه سمعة ليلى.

لم تكد ليلى تخرج من هذه الأزمة حتى تعرضت لأزمة أخرى، وذلك بعد اشتعال حريق بالفندق ليسيطر الرعب على كل المقيمين به، ويلوذون بالفرار، وفي هذه الأثناء هرع وليد إلى غرفة ليلى إلا أنه لم يجدها.

في هذا الوقت وبعد انقطاع التيار الكهربائي بسبب الحريق كانت ليلى تستقل المصعد "الأسانسير" الذي توقف، وظلت ليلى حبيسة بداخله، ولا تدري ماذا تصنع للخروج من هذه الأزمة.

بدأ الدخان يتسرب إلى داخل المصعد، وبدأت ليلى تشعر بالاختناق، وأخذت تطرق على أبواب الأسانسير؛ إلا أن أحدا لم يسمعها، فتبادر إلى ذهنها أن تستغيث بوليد من خلال الجوال الذي كان بحوزتها، فهل ينجح وليد في إنقاذها؟