EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2012

ياخور عاشق بامتياز في بنات العيلة فهل تصمد الرومانسية في وجه متطلبات الحياة المعاصرة؟

باسم ياخور باكيا

باسم ياخور باكيا

يجسد الممثل السوري باسم ياخور شخصية العاشق الرومانسي في بنات العيلة، والذي يدفعه حبه لخطيبته إلى التخطيط لمفاجآت مستمرة من أجل التعبير عن مشاعره بشكل مستمر لإبقاء شعلة الحب مستعرة.

  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2012

ياخور عاشق بامتياز في بنات العيلة فهل تصمد الرومانسية في وجه متطلبات الحياة المعاصرة؟

يجسد الممثل السوري باسم ياخور شخصية العاشق الرومانسي في بنات العيلة، والذي يدفعه حبه لخطيبته إلى التخطيط لمفاجآت مستمرة من أجل التعبير عن مشاعره بشكل مستمر لإبقاء شعلة الحب مستعرة.

لكن خطيبة ياخور (بسمة) تشكو على ما يبدو من رومانسيته المفرطة وتوجه طلباتها نحو مقومات الحياة العصرية من منزل وسيارة وذهب ومهر غالي وهدايا فاخرة.

وسائل ياخور للتعبير عن حبه:

  • 100 بالون على نافذة خطيبته في عيد ميلادها
  • رسائل غرام هاتفية
  • أغاني حب وعشق مهداة في أماكن عامة
  • تحضير كأسين من العصير على صينية مزينة ببتلات الورد الجوري
  • كتابة أشعار وقصائد حب

فهل ذهب زمن الحب الجميل... وهل تصمد الرومانسية في وجه ما بات يسمى "متطلبات الحياة العصرية"؟

إقرأ أيضا:

كندة حنا تمارس مهنة الطب في رمضان.. لكي تُداوي "بنات العيلة"

جمهور بنات العيلة على فيسبوك يتوقع أن تكون نظلي الرواس صاحبة الرسالة