EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

نسرين طافش: بروفيلاتي على "الفيس" مزورة.. و14 قمراً يجذبون الجمهور لـ "بنات العيلة"

نسرين طافش: لن يمنعني أحد من رابعة العدوية

الممثلة السورية نسرين طافش

توقعت نسرين طافش أن يكون وجود 14 ممثلة من حسناوات الدراما السورية عامل جذب للمشاهدين فمجرد وجود بنات "حلوات" سيدفع كل الشعب العربي لمتابعته، وقالت:"لكن الممثلات لسن كل العمل، فالمشاكل المطروحة عولجت بطريقة خفيفة، والناس ستجد المسلسل مهربا للتخلص من الهموم الثقيلة".

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2012

نسرين طافش: بروفيلاتي على "الفيس" مزورة.. و14 قمراً يجذبون الجمهور لـ "بنات العيلة"

تقوم الفنانة نسرين طافش بأداء دور "سارة" في المسلسل السوري "بنات العيلة" والذي يعرض حاليا على شاشة MBC دراما، المسلسل من تأليف رانيا بيطار وإخراج رشا شربجي، وبطولة عدد كبير من حسناوات الدراما السورية.

وعن دورها قالت نسرين:"سارة في المسلسل تقدم برنامجاً إذاعياً يتمتع بشعبية كبيرة، تتحدث عن شخصية بنت من بنات العيلة وتروي قصصهن في كل حلقة، وتعلق على ما مرت به خلال اليوم، بطريقة غير مباشرة من خلال كتابة نثرية بالعامية، كما أنها تعمل في مجلة مخصصة للمرأة، دائما ما تسعى أمها للتفكير بشكل منطقي ولتغلب العقل على القلب، وبما أنها لديها مواصفات قياسية لفارس أحلامها تفشل في إيجاده، فترضخ لضغوطات والدتها وتوافق على شخص تقدم لخطبتها، بالرغم من أنها لم تحبه، فقط لترضي والدتها، فتعيش فترة من الصراع بين قلبها وعقلها". وألمحت نسرين إلى أن ما شجعها على الخوض في هذا العمل هي مؤلفته رنة بيطار، وقالت:"رنة تمكنت من عمل خلطة حلوة في العمل، جلست معي وشرحت لي عن الشخصية، وكانت شخصية رنة الشفافة هي العامل الأساسي في إقناعي، بالإضافة إلى وجود نجمات مهمات مثل كندة علوش، صفاء سلطان، قمر خلف، تولين البكري، جني أسبر، ميرنا شلفون وديمة قندلفت وفنانات قديرات مثل مها المصري وثناء دبسي".

وتوقعت نسرين أن يكون وجود 14 ممثلة من حسناوات الدراما السورية عامل جذب للمشاهدين فمجرد وجود بنات "حلوات" سيدفع كل الشعب العربي لمتابعته، وقالت:"لكن الممثلات لسن كل العمل، فحدوتة رنا بيطار ستكون قريبة من الناس ، فالمشاكل المطروحة عولجت بطريقة خفيفة، والناس ستجد المسلسل مهربا للتخلص من الهموم الثقيلة، وسيعطيهم جرعة تفاؤل".

وعن تمحور أعمالها السابقة على البنات قالت:"تميزت أعمالي السابقة بوجود عنصر البنات بشكل كبير، هذا ليس لأنني فقط أحببت الخوض فيها، مثل صبايا وبنات العيلة وجلسات نسائية، وهذا حصل دون قصد، فهذه الأمال شدتني وجذبتني لقصصها وحبكتها الدرامية، كما أنني شعرت أن الناس مقبلين على هذا النوع من الأعمال، وشعرت أنها خطوة مشجعة جداواضافت:"كانت فعلا خطوة مشجعا جدا، لكنيي أعتقد أن جلسات نسائية هو العمل المميز من بينها، ليس من ناحية الأفضل والأسوأ، بل من ناحية أنه درامي أكثر، لكنني أرى أن مسلسل بنت العيلة سيكون خفيف على المشاهدين في رمضان".

رابعة العدوية

نسرين تحدثت عن أعمالها القادمة، وأهمها كما قالت مسلسل "رابعة العدوية" والذي كان من المقرر أن تنتجه شركة مصرية إلا أن خلافاً وقع حال دون إنجاز العمل، وقالت:"لذا قررت إنتاجه في شركتي الخاصة ـ ميراج ـ سأضع كل جهودي في هذا العمل، بعد أن أجلت تصويره من العام الماضي لهذا العام، بسبب ظروف الأزمة في سورية، وما تعيشه البلد من ظروف، لكننا سنبدأ العمل وسنتوجه إلى المغرب للتصوير هنالك، وسنعرض العمل في العام 2013 في شهر رمضانوأشارت إلى أن العمل يضم نخبة من أهم نجوم سوريا والوطن العربي، مثل جمال سليمان، ميلاد يوسف، ديمة الجندي، مصطفى الخاني، نسرين الحكيم، مرح جبر، ومن لبنان: رفيق علي أحمد وباسم مغنية وطوني عيسى، وغيرهم.

وعن إمكانية توجيه إنتقادات لها، من حيث أنها تقوم بأدوار البطولة في المسلسلات التي تنتجها شركتها قالت:"في حال وُجهت لي هذه الملاحظة فلن أنزعج، وهو أمر طبيعي جدا، فالمحامي عندما يعمل في مكتب بالشراكة مع محامٍ آخر ليس كمحامٍ يمتلك مكتبه الخاص، كذلك الطبيب الذي يهمتم بأن يبقي مشفاه في حالة عمل دائم، والكفاءة هي الشيء الواجب توفره في الفنان، وفي حال وجودها فلا ضير من أن يقوم بأدوارالبطولة، لكن المهم هنا أن يعمل بمنطق وبعيدا عن النرجسية والذاتية". وأكدت أنها أخذت رابعة العدوية على محمل الجد وتبتنه، كما أكدت أن الكاتب لم يبعها العمل إلا بعد تأكده من هذه النقطة، كما تفاءلت نسرين بالمخرج زهير قنوع، وقالت:"صحيح أنه مخرج شاب لكنه وضع كل ثقله في العمل معتبراً إياه تحدياً، خاصة وأنه أول عمل تاريخي، كل عناصر النجاح متوفرة في العمل، ويبقى التوفيق من الله".

وعن إمكانية دخولها الدراما المصرية أكدت أنها حصلت في الفترة الماضية على أكثر من عمل، لكنها لم تشعر أن هذه العروض تناسبها، وقالت:"حصلت على عرض التمثيل في شيخ العرب همام، ومملكة الجبل وليلى مراد، وانتقدني من حولي لرفضي الوقوف إلى جانب النجم يحيى الفخراني، ولرفضي عمل بحجم ليلى مراد، لكن رفضي ليس لأنني أردت عمل زوبعة، بل لأنني أحببت أن أدخل عملا مصريا يوازي ثقل الأعمال التي خضتها في الدراما السورية"

وفي سياق آخر ألمحت نسرين إلى أنها صاحبة أكثر بروفايلات مزورة على الفيس بوك، وتأسفت على بعض الأخبار التي تنشر فيها، لمحاولة الإضرار بها، وقالت:"بعض هذه البروفايلات تشعرك أن هنالك من يحبك، يكتبون بطريقة لطيفة وتنشر أخبارك بين الناس، أقدر وأحترم محبة هؤلاء، وهم بالمناسبة ينوهون أنها ليست صفحتي الرسمية، بل أعدوها لحبهم لي، لكن هنالك أناس وصل فيهم حب الأذية أن يقحموني بأشياء لا علاقة لي بها، وأن يكتبوا أشياء على أساس أنني قلتها أو صرحت بها، خاصة حول الأوضاع التي تمر فيها سورية، وهو ما لم يحصل من قبل، ففي الفترة الماضية نسبت لي مواقف سياسية لم أتخذها حتى، أنا بطبيعتي لا أحب الحديث في السياسة، أنا أشعر أنني عربية، وأن أي شأن عربي يمسنى بشكل مباشر، كما أنني أعتبر سورية بلدي، بالرغم من أنني من أب فلسطيني وأم جزائرية، لكن إنتمائي عربي والموضوع يمسني ويعنيني، لكنني لم أصرح بأي حديث ولم أتبنَ أي موقف". وأضافت:"لم أكتب أي تعليق سياسي على الفيس بوك، وبإجتهاد البعض كتبوا تصريحات على لساني، وفوجئت أن فريقا من الناس يصفق لي، وفريق آخر يشتمني ويسبني بأقبح العبارات، لكنني أؤكد للجميع أن لا علاقة لي بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد، قلتها سابقاً وأعيدها مرة ثانية أنا لا ولم ولن أتحدث في السياسة، لا حاليا ولا بعد حين فأنا فنانة ولست وزيرة ولا محللة سياسية، لذا أترك الخوض في هذه المواضيع لأصحاب الشأن، وما أحب أن أقوله أنه من المعيب أن نشكك بوطنية بعضنا البعض بسبب تصريحات كاذبة لفقها شخص على الفيس بوك".

إقرأ أيضا:

جمهور "بنات العيلة" على فيس بوك يدعو رنا لمسامحة زوجها

ديمة الجندي تفيض أنوثة في "بنات العيلة".. وتتجه لكتابة المسلسلات

نسرين طافش لـMBC1: أنا "كوكتيل" عربي.. وهذا سر "بنات العيلة"