EN

شمس تقرر الانفصال عن فاروق في أحداث الحلقة الثانية بعد المائة من مسلسل بنات الشمس تقوم شمس بإخبار فاروق أنها وافقت على أن تنجب الطفل، لكنها في المقابل ستنفصل عن فاروق لأنها لم تعد تستطيع البقاء في المنزل ذاته بعد كل ما حدث.

شمس تنقذ حياة ابنة ظافر بالرغم من أن سيرين رفضت أن تذهب مع والدتها وشقيقاتها إلى المشفى فإنها لحقتهن وقررت التبرع من أجل ابنة ظافر بالرغم من انها تعلم أن أنسجتها لن تتطابق معها لأن ظافر ليس والدها الحقيقي.

سيلفا تصالح شمس ذهبت شمس مع رنا وانجي إلى منزل سيلفا ليوسينها وفتحن الأربع قلوبهن لبعضهن محاولات أن ينسين العداء السابق، وقد بدت العلاقة بين شمس وسيلفا رائعة بعد أن حاولت كلاهما أن تقتل الأخرى في الماضي.

سيلفا تتعرض لموقف محرج تبكي سيلفا بشدة خاصة وأن رأفت تركها ورحل بعد أن تشاجر معها فتذهب إلى رنا وشمس وهي بحالة سيلة وتبكي بشدة وتحرج الجميع في المطعم بينما تحاول رنا تهدئتها حيث لم تعد في وعيها ولم تعد تستطيع السيطرة على أعصابها.