EN
  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2013

ماذا لو عاد الزمن بعبد الله الرويشد إلى الأربعينيّات؟

إفتتحت رانيا يوسف حلقة الليلة من "بحلم بيكمع أوّل سؤال وجّهته لضيفها عبد الله الرويشد حول أحلامه، وكان الحلم الأبرز بالنسبة إليه هو لقاء العمالقة.

  • تاريخ النشر: 01 فبراير, 2013

ماذا لو عاد الزمن بعبد الله الرويشد إلى الأربعينيّات؟

(بيروت- mbc.net) إفتتحت رانيا يوسف حلقة الليلة من "بحلم بيكمع أوّل سؤال وجّهته لضيفها عبد الله الرويشد حول أحلامه، وكان الحلم الأبرز بالنسبة إليه هو لقاء العمالقة.

التعامل مع عبد الوهاب كان حلماً لم يكتمل ليتحقّق بعد وفاة الأخير، وهذا ما أحزن الرويشد كثيراً. ولو عاد الزمن إلى الوراء لفضّل عبدالله أن يكون إلى جانب كارم محمود، عبد العزيز محمود، شادية، فايزة أحمد وآخرين.

بالنسبة إليه، فالعمالقة أثبتوا نفسهم على الساحة من دون وجود وسائل وسبل التواصل الحديث، وكان الفن حينها صعبٌ جدّاً، ومن أجواء العمالقة غنّى "بحلم بيك" لعبد الوهاب وأهداها لرانيا التي مازحها قائلاً: "أنا أحلم بكِ".

وفي سياق الحديث، أشار الرويشد إلى أنّ بعض العمالقة أبرزهم عبد الوهاب لا يتكرّرون على الصعيد الشخصي وعلى الصعيد الفنّي.