EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

ربطة شماغ جديدة لـ"أبو حاتم" MBC1: نساء "باب الحارة" يخلعن السواد بأفراح الجزء الخامس

"صباح الخير يا عرب" عرض تقريرا عن "باب الحارة"

"صباح الخير يا عرب" عرض تقريرا عن "باب الحارة"

كشف حكمت داوود مصمم أزياء مسلسل "باب الحارة" أن الجزء الخامس يشهد اختلافا في أزياء نساء حارة الضبع اللاتي يخلعن السواد والألوان القاتمة، وذلك مع ظهور خيوط درامية جديدة تتمثل في الأعراس والمناسبات السعيدة التي تتطلب بدورها ملابس ملائمة للحدث.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

ربطة شماغ جديدة لـ"أبو حاتم" MBC1: نساء "باب الحارة" يخلعن السواد بأفراح الجزء الخامس

كشف حكمت داوود مصمم أزياء مسلسل "باب الحارة" أن الجزء الخامس يشهد اختلافا في أزياء نساء حارة الضبع اللاتي يخلعن السواد والألوان القاتمة، وذلك مع ظهور خيوط درامية جديدة تتمثل في الأعراس والمناسبات السعيدة التي تتطلب بدورها ملابس ملائمة للحدث.

جاء ذلك خلال زيارة رندا جبر مراسلة MBC لكواليس "باب الحارة" للاطلاع على طبيعة الأزياء التي يرتديها رجال ونساء الحارة في الجزء الخامس؛ حيث ظهر داوود وهو يحاول ابتكار ربطة شماغ جديدة للممثل السوري "وفيم الزعيم" الذي اشتهر بدور "أبو حاتم".

وفي التقرير الذي عرضه برنامج "صباح الخير يا عرب" السبت 17 يوليو/تموز، قال حكمت داوود إن ربطة الشماغ تختلف من شخصية إلى أخرى داخل أحداث المسلسل؛ حيث تكون مستمدة من الشخصية التي يجسدها الممثل وموقعه ضمن الأحداث، مشيرا إلى ربطة عقيد الشام التي تتم بربط الرأس لتتخذ شكل العقد.

وأضاف أن الملابس التي يرتديها أبطال المسلسل في الجزء الخامس ستكون على نفس النهج الذي كانت عليه في الأجزاء السابقة، ليكون هناك نوع من الاستمرارية في نوعية وشكل الملابس.

غير أن مصمم الملابس عاد وقال إنه سيتم إضافة بعض اللمسات الجديدة التي تشكل اختلافا طفيفا، باعتبار أن الجزء الخامس يمثل نهاية العمل الدرامي، ومن ثم يجب أن يختتم المسلسل أحداثه بأزياء تظل عالقة في أذهان المشاهدين.

وكشف أنه تم حياكة أزياء جديدة للشخصيات الجديدة التي طرأت على العمل، وتم الاعتماد على نفس ستايل الأزياء للشخصيات التي كانت موجودة في الأجزاء السابقة، مع إضافة بعض الاختلافات البسيطة في اللون أو رابطة الرأس.

وكان داوود ذكر في تصريحات سابقة أن صعوبات عدة واجهته في أثناء تصميم زي المرأة في "باب الحارةمشيرا إلى عدم وجود مراجع أو صور تاريخية تتعلق بالزي النسائي بسبب منع الثقافة الدمشقية القديمة تصوير والتقاط الصور "للحريم" وهنّ بملابس النوم.

وتابع أنه بالبحث واللجوء إلى كثير من المصادر ككبار السن من أهل الشام، والكتب التراثية التي تدور عن العادات والتقاليد الاجتماعية، وخاصة فيما يخص الملابس ونوعية القماش وطريقة تصميمها؛ تمكن من إيجاد توليفة مناسبة لزي المرأة الدمشقية.

يُذكر أن مصمم الأزياء حكمت داوود سبق أن عمل مصمم أزياء في كل من "باب الحارة" و"ليالي الصالحية" و"كوم الحجر" و"أسعد الوراق".. وغيرها.