EN
  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

الحلقة 5: "أبو حاتم" يبدأ أولى خطوات تهريب "أم جوزيف"

في الوقت الذي يبحث فيه أبو حاتم عن معلومات تساعده على تهريب أم جوزيف من المستشفى، وشى نمس الحارة بزميله أبو ساطور للشرطي أبو جودت، وطلب من الشرطي سرعة القبض عليه قبل هروبه من حارة "الضبع".

  • تاريخ النشر: 15 أغسطس, 2010

الحلقة 5: "أبو حاتم" يبدأ أولى خطوات تهريب "أم جوزيف"

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 15 أغسطس, 2010

في الوقت الذي يبحث فيه أبو حاتم عن معلومات تساعده على تهريب أم جوزيف من المستشفى، وشى نمس الحارة بزميله أبو ساطور للشرطي أبو جودت، وطلب من الشرطي سرعة القبض عليه قبل هروبه من حارة "الضبع".

فور علمه بأخبار أبو ساطور -والمطلوب أمنيا من جانب الشرطة- جهّز أبو جودت قواته للقبض على المجرم أبو ساطور، وذلك خلال الحلقة الخامسة التي عرضت يوم 15 أغسطس/آب الجاري.

فور وصوله إلى منزل أبو ساطور لم يجد الشرطي المجرم في منزله، الأمر الذي جعله يضع النمس في السجن بتهمة البلاغ الكاذب.

يأتي ذلك في الوقت الذي طلب فيه أبو حاتم من جاسوسه أن يساعده في الاطلاع على كافة المعلومات التي تقوده إلى أم جوزيف، لكي يعد خطة مناسبة لتهريبها من المستشفى قبل نصب محاكمة عسكرية لها، بسبب أعمالها الوطنية والفدائية، فطلب الجاسوس من أبو حاتم 100 ليرة من أجل الوصول إلى معلومات حول أم جوزيف، على الفور لبّى أبو حاتم طلب جاسوسه وأعطاه المبلغ المطلوب، مطالبا بسرعة الحصول على المعلومات.

في اليوم التالي، ذهب تيسير إلى أبو حاتم وأطلعه على كافة المعلومات التي تقوده إلى غرفة أم جوزيف، مشيرا إلى أن الغرفة مليئة بالحرس وعليه توخي الحذر قبل مداهمة المستشفى.

في سياق مختلف، طلب أبو جاسم من مساعده الشاب عبده أن يتقدم لخطبه ابنة أبو حاتم، مشيرا إلى أنه على استعداد لتدعيم موقفه لدى عائلة أبو حاتم.

لم يتردد أبو حاتم في طلب أبو جاسم، ووافق على زواج ابنته من عبده، مؤكدا أنه يتمتع بدماثة الخلق، وحسن السير والسلوك.