EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

وائل شرف.. بحسب وصف "جارديان" جوني ديب العرب.. يقود مقاومة أهل الحارة

شخصية "معتز" ابن "أبو عصام" حكيم الحارة صارت حديث الجميع.

شخصية "معتز" ابن "أبو عصام" حكيم الحارة صارت حديث الجميع.

جذب الأنظار إليه سواء من الساسة وكبار المسؤولين أو الجمهور العادي والنقاد وزوار العديد من المواقع الإلكترونية ومؤسسي مجموعات المعجبين على الموقع الشهير "فيس بوكمن خلال تجسيده لشخصية "معتز" في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارةالذي ترصد أحداثه فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا، والمعروض حاليًا حصريًّا على شاشة MBC1.. إنه النجم السوري وائل شرف الذي يؤهله ما سبق لأن يحتل لقب "نجم الأسبوع" عن جدارة واستحقاق.

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2009

وائل شرف.. بحسب وصف "جارديان" جوني ديب العرب.. يقود مقاومة أهل الحارة

جذب الأنظار إليه سواء من الساسة وكبار المسؤولين أو الجمهور العادي والنقاد وزوار العديد من المواقع الإلكترونية ومؤسسي مجموعات المعجبين على الموقع الشهير "فيس بوكمن خلال تجسيده لشخصية "معتز" في الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارةالذي ترصد أحداثه فترة الاحتلال الفرنسي لسوريا، والمعروض حاليًا حصريًّا على شاشة MBC1.. إنه النجم السوري وائل شرف الذي يؤهله ما سبق لأن يحتل لقب "نجم الأسبوع" عن جدارة واستحقاق.

لأسباب متفاوتة تابع الجمهور العربي بشغف حلقات "باب الحارة" للمخرج بسام الملا، وكان من أبرز هذه الأسباب فقدان الكثير من القيم والتخلي عن العديد من العادات والتقاليد العربية، ومن هنا باتت شخصية "معتز" ابن "أبو عصام" حكيم الحارة حديث الجميع؛ إذ امتاز بصفات نبيلة؛ منها: رجولته، وحسن أخلاقه وأدبه، وشهامته، ورفضه الخنوع والذل.

وهكذا لم يكن مستغربا أن تشبّه صحيفة "جارديان" البريطانية الشهيرة وائل بالممثل العالمي جوني ديب، لدرجة أنها أطلقت عليه لقب "جوني ديب العرب"..؛ حيث باتت شخصية "معتز" تعيش في أذهان العرب، وتترك أثرها في نفوس الناس كشخصية مؤثرة ذات حضور طاغٍ لدى شرائح المجتمع العربي، خصوصًا أن الدور الذي يؤديه وائل في الجزء الرابع من "باب الحارة" يُعد استكمالاً للشخصية ذاتها في الأجزاء الثلاثة السابقة.

ولا يخفى على أحد أن الصحافة الغربية نادرًا ما تكتب عن عمل درامي عربي باستثناء "باب الحارة" الذي جذب -بقوته ونسبة مشاهدته العالية من ملايين العرب- إعلام الغرب الذي كتب عنه وتحدث عن أسباب نجاحه، كما تحدثت الصحيفة عن أثر شخصية "معتزومدى إقبال الناس عليها.

وقد كان من نتيجة نجاح وائل في شخصية "معتز" قيام أحد معجبيه بحشد الآلاف من معجبيه على موقع "فيس بوكإذ أكد جميعهم وصوله إلى مرحلة النجومية في هذا الجزء، وأنه تفوق على شخصية "أبو شهاب" الذي اختفى في الجزء الجديد، مشددين على أنه الأقدر على مقاومة المحتل، والوقوف أمام مخططاته، حتى أصبحت شخصيته الأكثر جماهيريةً بين عشاق المسلسل، خصوصًا بعد تسلمه لواء المقاومة، وهو ما دعا معجبيه لإطلاق لقب "العقيد" عليه، كما أصبحت عصاه لعبةً شعبية عند بعض الأطفال الذين يأملون أن يكونوا مثله.

في تحليل ذلك، يقول وائل شرف لموقع "mbc.net" إنه توقع أثناء تنفيذ العمل أن يجذب الجمهور بصورةٍ كبيرة؛ خصوصًا أن الجزء الرابع يحتوى على مجموعة أحداث تجعل المشاهد يحبس أنفاسه منذ الحلقة الأولى التي حاصر فيها الفرنسيون حارة الضبع وتأهّبوا لقصفها بالمدفعية ومن ثم اقتحامها، وهو ما يتيح الفرصة لدخول الخط القومي بقوّة إلى جانب تطورات أخرى تخدم العمل بإبعاده عن النمطية والأحداث المتوقّعة سلفًا، إلى جانب ابتعاده عن الطائفية، وكشفه لصور الأشرار والجواسيس واللصوص، مشيرًا إلى أن الاهتمام والإقبال الكبير اللذين حظي بهما المسلسل هما رد فعل العصر الحديث، والحنين إلى العادات والتقاليد العربية الأصيلة التي يفتقدها الناس في عصرنا الحالي.

وائل كان شارك من قبل مع المطرب فضل شاكر في كليب "وافترقنا" على غرار مشاركة الفنان التركي ساروهان هانيل الشهير بـ"أسمر" في كليب "جرح" للمطربة الأردنية ديانا كرزون، وأبدى استعداده للمشاركة في كليبات المطربين العرب شريطة أن يكون الفنان مشهورا، وأن يحتوى الكليب على هدف ومضمون.

والنجم السوري يشارك حاليًا في مسلسل "قلبي معكم" أمام عباس النوري ونادين تحسين بك، والمسلسل من إخراج سامر برقاوي، ويجسد وائل في أحداثه شخصية طبيب يعمل في مستشفى للأمراض العصبية، يبحث عن حلمه ومشروعه في الحياة ليصل إلى مكانة كبيرة في مجال عمله، كما يشارك الفنان السوري في أحداث الجزء الثاني من مسلسل "بيت جدي" بدور يختلف عن دوره في الجزء الأول منه.

ولد وائل صبحي محمد الرفاعي -الذي اشتهر لاحقا باسم وائل شرف عام 1982- في هضبة الجولان لعائلة درزية، وهو نجل الممثل السوري صبحي الرفاعي، والطريف أنه سافر إلى أوكرانيا لدراسة الطب، لكنه لم يجد نفسه في هذا النوع من الدراسة فعاد مرةً أخرى للبحث عن موهبته في مجال التمثيل، وكانت بداياته في مسلسل مرايا 2003، وتوالت بعدها مشاركاته في العديد من المسلسلات سواء من الإنتاج الخاص أو الحكومي ومنها "أهل الغرام وصقر قريش وأعقل المجانين والمتنبيثم زادت مساحة الأدوار التي أسندت إليه.

من ثم زادت نجوميته -ليس في سوريا فقط- ولكن في سائر الدول العربية كما في مسلسلات "ليالي الصالحية وبيت جدي والقضية 6008 وسيرة الحب وكوم الحجر وقتل الربيع وليس سرابًا وشاء الهوى وأنا وعمتي أمينة وعنترة ورجاها والشمس تشرق من جديد وقلوبناكما شارك في عددٍ من الأعمال المسرحية منها "وين ضيعتي" و"قمر النهار" و"صبح ومسا" و"زهرة دون رائحة" و"كلو بصير".

وائل تزوّج عام 2003 من فتاة اسمها خلود الصوّا، وقد نال جائزة ذهبية في مهرجان القاهرة الثالث عام 2006، وحصل على درع من الشركة التي أنتجت مسلسل "باب الحارة".