EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2012

اعتراف منال وبراءة مراد من الخيانة يزيدان أوجاع لميس في "بائعة الورد"

لميس تستمع لمنال

لميس تستمع لاعتراف منال

لميس تحصد ثمار خطأ ارتباطها برأفت رغم حبها لمراد وتعيش أتعس لحظات حياتها بين حبيب بعيد وخطيب لا تجمعها به عاطفة.

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2012

اعتراف منال وبراءة مراد من الخيانة يزيدان أوجاع لميس في "بائعة الورد"

لم تكن خطبة لميس لرأفت حبًا له بقدر ما كانت انتقامًا من مراد، بعدما رأته في أحضان غريمتها منال دون أن تدري أن ذلك كان فخًا منها للتفريق بينهما، ضمن أحداث المسلسل التركي "بائعة الورد" الذي يعرض على MBC4.

لميس ظنت أنها بذلك تكون قد طويت صفحة مراد، لكن الأيام أثبتت لها العكس، فلم تستطع نسيان حبه وظلت تلاحقه أينما حل، وتغار من أية امرأة تقترب منه، ما عمق جراحها وأحزانها.

حاول رأفت خطيبها التقرب منها بشتى الطرق، لكن ذكرياتها مع مراد كانت تلاحقها حتى أثناء وجودهما سويًّا، وهي الذكريات نفسها التي لم تفارق عقل مراد الذي ظل يراقبها من بعيد دون أن ينسى لها خطبتها لرجل غيره.

منال التي شعرت بالأسف على كل ما جرى منها، ذهبت إلى لميس واعترفت لها بحقيقة الفخ الذي نصبته لمراد، مؤكدة لها أنها خسرته لأن قلبه مشغول بها، وعلى الرغم من السعادة التي شعرت بها لميس بعد هذا الكلام، إلا أن الألم لم يفارقها.

مصدر الألم هو خطبتها لرأفت الذي وقف إلى جوارها وساعدها على النجاح وسخر لها كل إمكانياته، ما يجعل انسحابها من حياته جرحًا كبيرًا له هو لا يستحقه بعد كل ما قدمه.. لو كنت مكان لميس ماذا تفعل؟.. شارك برأيك؟