EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

أكد أن الشخصية تشبهه جدا بطل "أزمة سكر": 10 أطفال اقتحموا منزلي.. و4 فتيات سر نجاحي

يستعد لتقديم عمل درامي جديد في رمضان المقبل.

يستعد لتقديم عمل درامي جديد في رمضان المقبل.

أكد الممثل المصري أحمد عيد بطل مسلسل "أزمة سكر" الذي يعرض حاليا على MBC1 سعادته الغامرة بالنجاح الذي حققه المسلسل، والصدى الكبير الذي تركه لدى الجمهور، خاصة بين الأطفال، مشيرا إلى أن 10 أطفال معظمهم من الفتيات اقتحموا عليه منزله لتهنئته بالمسلسل.

  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2010

أكد أن الشخصية تشبهه جدا بطل "أزمة سكر": 10 أطفال اقتحموا منزلي.. و4 فتيات سر نجاحي

أكد الممثل المصري أحمد عيد بطل مسلسل "أزمة سكر" الذي يعرض حاليا على MBC1 سعادته الغامرة بالنجاح الذي حققه المسلسل، والصدى الكبير الذي تركه لدى الجمهور، خاصة بين الأطفال، مشيرا إلى أن 10 أطفال معظمهم من الفتيات اقتحموا عليه منزله لتهنئته بالمسلسل.

وأوضح أن شخصية سكر فيها الكثير منه، خاصة من حيث النشأة في الريف ورحلة الكفاح حتى تحقيق الذات، معتبرا أن هذه العوامل ساعدته على تقديم الشخصية بصورة جيدة.

وقال عيد في مقابلة مع برنامج "مصر النهاردة" على القناة الثانية بالتلفزيون المصري مساء الأحد 10 أكتوبر/تشرين الثاني 2010-: "سعدت جدا بالنجاح الكبير الذي حققه العمل، والأثر الذي تركه لدى الجمهور، خاصة الأطفال الذين تعلقوا بالمسلسل للغاية برغم أنه لم يكن له علاقة بالأطفال".

وأضاف: "عندما ذهبت لبلدتي فوجئت بحوالي 10 أطفال أغلبهم من الفتيات يقتحمون عليّ البيت من أجل اللقاء بي، وتقديم التهنئة لي على المسلسل، وقد سعدت لذلك كثيرا لأنه لم يحدث من قبل، فضلا عن أنها شريحة جديدة لم أتعامل معها مسبقا".

وأشاد بالفتيات الأربع اللاتي شاركن معه في المسلسل، وشدد على أنهن قدمن كل جهدهن للظهور في أفضل صورة، خاصة أن كل واحدة منهن كان لها خط درامي نجحت في التميز فيه.

ويُعرض مسلسل "أزمة سكر" على MBC1 من السبت إلى الأربعاء الساعة 17:00 بتوقيت جرينتش، 20:00 السعودية، ويعاد من السبت إلى الثلاثاء الساعة 3:00 بتوقيت جرينتش، 6:00 السعودية، والجمعة الساعة 03:00 بتوقيت جرينتش، 6:00 السعودية.

الممثل المصري شدد في حواره على أن مسلسل "أزمة سكر" كان سبب قبوله العمل في التلفزيون خلال شهر رمضان برغم الصعوبة التي تواجه أي فنان في هذا التوقيت سواء من كمية الأعمال أو كثرة المنافسين، مشيرا إلى أن النص أعجبه، وهو الذي دفعه لخوض هذه المغامرة.

وأوضح أن التجربة كانت مجهدة للغاية لأن العمل في التلفزيون شاق لدرجة أن الممثل قد لا يتحمله، لافتا إلى "أن العمل في السينما يستغرق 6 أسابيع تقريبا، وأن الفيلم كله يحتوي على 120 مشهدا، أما المسلسل فقد يتخطى الألف مشهد".

وأشار إلى أن الأمر كان صعبا بالنسبة له لأنه لم يجرب من قبل العمل في التلفزيون، كما أن التصوير استمر حتى يوم 26 رمضان، وهو ما دفعه للسفر مباشرة إلى بلدته لقضاء الأيام الأخيرة والعيد معهم.

الفنان المصري أكد أيضا أن شخصية سكر قريبة منه جدا، سواء من ناحية ظروف النشأة في الريف، أو الكفاح ومحاولة تحقيق الذات، مشيرا إلى أن هذا الأمر ساعده كثيرا في تقديم الشخصية بصورة واقعية، وأقرب للحقيقة.

وكشف عن أنه اتفق بشكل مبدئي على تقديم عمل درامي لرمضان 2011 إلا أنه لم يوقع العقد بعد، لكن الحكاية جيدة والمؤلف يجهز للموضوع حاليا، لافتا إلى أنه لم يتم الاستقرار بعد على المخرج أو فريق العمل.

وأشار إلى أنه يملك أكثر من عرض سينما، وأن لديه عملا جاهزا لكنه لا يعتقد أنه سيدخله خلال هذه الفترة، مشددا على أنه يريد أن يعود للسينما بعمل قوي يحقق من خلاله نجاحا يضيف إليه.