EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2010

عمرو رمزي يلعب دور طبيب نفسي في "عايزة أتجوز" عريس هند صبري: رفض الفتاة العربية للانحراف منحها لقب "عانس"

عمرو رمزي اعتبر ظهوره كضيف شرف ليس عيبا

عمرو رمزي اعتبر ظهوره كضيف شرف ليس عيبا

اعتبر الفنان المصري عمرو رمزي؛ الذي يتقدم لخطبة الفنانة هند صبري، ضمن أحداث مسلسل "عايزة أتجوز"؛ الذي يعرض على MBC، إطلاق لقب "عانس" على كل فتاة عربية تخطت سن الثلاثين دون زواج ظلم وإدانة لها، على رغم أنها لم تنجرف إلى أعمال غير أخلاقية مثل الفتيات الأوروبيات.

  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2010

عمرو رمزي يلعب دور طبيب نفسي في "عايزة أتجوز" عريس هند صبري: رفض الفتاة العربية للانحراف منحها لقب "عانس"

اعتبر الفنان المصري عمرو رمزي؛ الذي يتقدم لخطبة الفنانة هند صبري، ضمن أحداث مسلسل "عايزة أتجوز"؛ الذي يعرض على MBC، إطلاق لقب "عانس" على كل فتاة عربية تخطت سن الثلاثين دون زواج ظلم وإدانة لها، على رغم أنها لم تنجرف إلى أعمال غير أخلاقية مثل الفتيات الأوروبيات.

وقال: إن المخرج رامي إمام هو الذي رشحه لأن يكون واحدا من العرسان اللذين يتقدمون لخطبة (علا) هند صبري، ضمن الأحداث؛ حيث يجسد عمرو شخصية طبيب نفسي نجل رجل كان على علاقة حب بوالدة هند صبري (سوسن بدر) قبل زواجها من أحمد فؤاد سليم.

وقال عمرو رمزي -في تصريح لـmbc.net-: إنه مندهش من إطلاق لقب عانس على الفتاة المصرية التي تخطت سن الثلاثين دون أن تتزوج، مشيرا إلى أن ذلك يعتبر في وجهة نظره إدانة للفتاة المصرية التي ليس لها علاقات قبل الزواج مثل الفتاة الأوروبية.

وأضاف أن الفتيات في الدول الأوربية يقمن علاقات كاملة مع أصدقائهن دون زواج، وحينما يفكرن في تحويل العلاقة إلى زواج رسمي تكون الفتاة تخطت الثلاثين؛ لكن لا تدان ولا يقال عنها عانس، فكيف إذن ندين الفتاة المصرية لكونها غير منحرفة أخلاقيا أليس هذا من الظلم؟!.

وأكد الفنان الشاب أن بعض الفتيات الآن يرفضن الزواج بإرادتهن؛ لأن الزواج لم يصبح هو الهدف الأساسي؛ مثلما كان يحدث في الماضي، مضيفا أنه إذا لم يتوافر الزوج المناسب للفتاة عليها أن تصبر حتى تتزوج زواجا يليق بها، وذلك من باب المثل الشعبي الذي يقول "قعدة الخزانة ولا جوازة الندامة".

وأوضح أن ظهوره كضيف شرف ضمن أحداث المسلسل ليس عيبا، وأن كثيرا من النجوم أقدموا على ذلك، قال: إن نجم مصر أحمد السقا ظهر في حلقة واحده مثله مثل الفنان أحمد عزمي ونضال الشافعي وإدوارد وكلها أسماء كبيرة.

وعن أطرف المواقف التي شهدتها الكواليس قال عمرو: إن اللوكيشن كان هادئا ليس فيه أي عصبية، فالكل يعمل كما يقال في صمت، ومن أطرف المواقف التي حدثت كانت من قبل الفنانة هند صبري؛ حيث فوجئ بها عمرو تجري بقوة وراء أحد الأشخاص العاملين في المسلسل، وحينما سأل عرف أنها ضبطته وهو يدخن، فأخذت منه غرامه قدرها 10 جنيهات واشترت لهم بها مكسرات، فالمناخ العام خفيف الظل يعطي حماسا للعمل.