EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2011

الحلقة 6 ج 2: خلف ووالده ينبشان قبر نصار

خلف ووالده ذهبا إلى منزل والدة أفراح، واتفقا معها على أن ينتظرا حتى الليل، ويذهبان إلى قبر نصار، وينبشانه ويبحثا عن هاتف ابنتها مشاعل، الذي أعطته لنصار قبل مقتله.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 6

تاريخ الحلقة 05 فبراير, 2011

خلف ووالده ذهبا إلى منزل والدة أفراح، واتفقا معها على أن ينتظرا حتى الليل، ويذهبان إلى قبر نصار، وينبشانه ويبحثا عن هاتف ابنتها مشاعل، الذي أعطته لنصار قبل مقتله.

وفي الحلقة 6: تتعرض مشاعل للتوبيخ الشديد من والدتها؛ بسبب علاقتها بالقتيل، وأنها ورطت شقيقتها أفراح في القضية؛ لأن خط الهاتف باسمها، فيما لا تزال مشاعل في صدمة نفسية، كلما تذكرت مشهد قتل خلف لنصار.

أما أفراح فبدا عليها الإعجاب الشديد بخلف، حين كان يصلح لها سيارتها، وأخذت تسترجع معه ذكريات طفولتهما، وفي الوقت ذاته اتصلت طليقة خلف به، وأخبرته بأنها تعاني من تسلط والدتها وكثرة المشاكل التي تثيرها معها، وطلبت منه مساعدتها، فوعدها بالتدخل، على الرغم من كره والدتها الشديد له.