EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2008

إعداد الموسيقى التصويرية لـ"عيون عليا" استغرق ثلاثة أشهر كاملة

أكد الموسيقار الأردني وليد الهشيم أن الموسيقى التصويرية المرافقة لمسلسل "عيون عليا" تم تصميمها لتتلاءم مع طبيعة أجواء العمل الذي يحفل بالمعارك القتالية وقصص الحب التي يعيشها أبطاله، مشيرا إلى أن إعداد الموسيقى التصويرية لهذا العمل استغرق نحو ثلاثة أشهر.

  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2008

إعداد الموسيقى التصويرية لـ"عيون عليا" استغرق ثلاثة أشهر كاملة

أكد الموسيقار الأردني وليد الهشيم أن الموسيقى التصويرية المرافقة لمسلسل "عيون عليا" تم تصميمها لتتلاءم مع طبيعة أجواء العمل الذي يحفل بالمعارك القتالية وقصص الحب التي يعيشها أبطاله، مشيرا إلى أن إعداد الموسيقى التصويرية لهذا العمل استغرق نحو ثلاثة أشهر.

ويراهن ملحن "وضحا وابن عجلانأن تشكل موسيقى "عيون عليا" علامة مميزة في مسيرته الفنية، التي بدأها في الجزء الأول من الملحمة البدوية "رأس غليص" والدراما الاجتماعية "دعاة على أبواب جهنم" وتبعها برائعة "أبناء الرشيد: الأمين والمأمونمؤكدا أن العمل يمتلك كل العناصر الفنية التي تؤهله لانتزاع الصدارة على مستوى الأعمال البدوية هذا العام.

وقال الهشيم إنه يسعى لدراسة مضمون أعماله للوصول إلى مقطوعات تلبي أحداثها الدرامية، مؤكدا على انحيازه عموما إلى الذاكرة الشعبية والتي ترتقي بفن الموسيقى التصويرية على المستويين الأردني والعربي، مراعيا التنوع الذي يناسب كل قراءة لكل صورة على حدة.

هذا ويفضل الموسيقار الأردني العمل في الأعمال الدرامية الكبرى لأنه يعتبر الفيديو كليب ظاهرة حسية مرئية تظل في خانة الأشياء المؤقتة التي سرعان ما تنتهي؛ لأن الموسيقي ليست بحاجة إلى أجساد رشيقة، وليست بحاجة إلى مغريات كي تدخل إلى الروح وأعماق النفس، ولأن بعض هذه الكليبات يسيء إلى الموسيقى ولا يقدمها بالشكل اللائق.

يذكر أن الهشيم قد انتهى مؤخرا من إعداد الموسيقى التصويرية للمسلسل التاريخي "أبوجعفر المنصور" الذي تعرضه قناة الـ "إم بي سي" في رمضان، ويستعد حاليا لإنهاء إعداد الموسيقى التصويرية لمسلسلي "عودة أبوتايه" والجزء الثاني من "رأس غليص".