EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

الحلقة 9 : "ظافر" يتوّعد "رمزي" و "وارد" و سر دموع المحقق "غسان"

اين ابنتي - الحلقة 9

"رواد" بعد أن أفرجت عنه الشرطة

"ظافر" يحتوى الأمور ما بين أخته "إيمان" و بين السكرتيرة "سهير" بعد ان علمت عن طريق الصدفة انه على علاقة غير شرعية بالسكرتيرة و هذا ما اغضبها و جعلها تُقرر من تلقاء نفسها ان تطردها من الشركة و لكن "ظافر" احتوى الموقف و اعاد السكرتيرة إلى عملها .

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

الحلقة 9 : "ظافر" يتوّعد "رمزي" و "وارد" و سر دموع المحقق "غسان"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 9

تاريخ الحلقة 11 ديسمبر, 2012

"ظافر" يحتوى الأمور ما بين أخته "إيمان" و بين السكرتيرة "سهير" بعد ان علمت عن طريق الصدفة انه على علاقة غير شرعية بالسكرتيرة و هذا ما اغضبها و جعلها تُقرر من تلقاء نفسها ان تطردها من الشركة و لكن "ظافر" احتوى الموقف و اعاد السكرتيرة إلى عملها

المحقق "غسان" يستدعي "رمزي" و يضغط عليه بعد ان وجد بقعة من دم "زينب" على جاكيت "رمزي" و لكنه يُنكر كل هذه الاتهامات و يحاول ان يتنصل من الموضوع و من ثم مع الضغط يعترف "رمزي" انه بعد ان صوّر زينب و رواد سوياً اخبر البنت بأمر هذه الصور و لكنه غضبت منه و حاولت ان تمسح الصور من على هاتفه فدفعها للخلف فسقطت على الكرسي و نزفت و هذا هو سر بقعة الدم التي على جاكيت "رمزي"

الشرطة تعثر أيضا على خصلة شعر من شعر "زينب" في غرفة "رمزي" و هذا ما يُسلط اصابع الاتهام كلها الآن إلى هذا الولد ، المحقق غسان يغضب بعد ان نشرت الصحافة أخبار التحقيقات و شك في الفريق المعاون له و أخبرهم ان الأمر لن يمر مرور الكرام و سوف يعرف من فعل هذا و لكن لحسن حظهم انه مشغول و لكنه لن يُفلت من العقاب و ربما يتم فصله من عمله نتيجة هذا التصرف .

"إيمان" تُصرح لأخيها "ظافر" انها عرفت عن موضوع السكرتيرة "سهير" و هددته بأن تفضحه لو لم يخرج ابنها من هذه القضية دون سوء ، الرئيس المباشر للمحقق "غسان" يخبره ان موضوع تسريب الأخبار للصحافة لابد و ان ينتهي و يعرف من هو الشخص الذي سرب الأحداث و إلا سوف يُجرده من رتبته .

"نهاد" يتحدث إلى "إيمان" و يضعها في مكانها الصحيح و لمح لها بخصوص العلاقة بينهما و لابد ان تحترس و لا تُثير المشاكل حتى لا يُفتضح امرهما ، "ظافر" يغضب عندما عرف ان زوجته "سونيا" اعطت التقرير الخاص بغياب "زينب" عن المدرسة إلى المحقق و لم تُطلعه على الموضوع أولاً .

تُرى هل "رمزي" فعلا هو المدبر الحقيقي لخطف "زينب" ؟ و من هو الذي سرب أخبار القضية للصحافة ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .