EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2013

الحلقة 55 : انتحار "ظافر" ديمراي و عودة "زينب"

أين ابنتي - الحلقة 55

المحقق "غسان"

المحقق "غسان" بعد أن أكتشف جثة مدام "سونيا" و عرف أن القاتل هو "زياد فهمي" فترك كل شيء حتى و أزاح أخلاقيات مهنته جانباً و توجه إلى القاتل و قام بتصفية حساباته معه بشكل شخصي و خاصة أن هذا الرجل هو الذي تخلص من زوجة و ابنة المحقق "غسان" منذ سنوات و قام بقتله .

  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2013

الحلقة 55 : انتحار "ظافر" ديمراي و عودة "زينب"

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 55

تاريخ الحلقة 13 فبراير, 2013

المحقق "غسان" بعد أن أكتشف جثة مدام "سونيا" و عرف أن القاتل هو "زياد فهمي" فترك كل شيء حتى و أزاح أخلاقيات مهنته جانباً و توجه إلى القاتل و قام بتصفية حساباته معه بشكل شخصي و خاصة أن هذا الرجل هو الذي تخلص من زوجة و ابنة المحقق "غسان" منذ سنوات و قام بقتله .

الدكتور المختص بعلاج "سها" لم يهدأ و يُفتش وراء موضوعها دائماً حتى يصل إلى أصل الحكاية مهما كلفه الأمر بالرغم من تهديدات مدير المستشفى بترك هذا الموضوع و عدم البحث وراء هذا الموضوع بالذات و إلا خسر وظيفته و دفع ثمن أفعاله .

"ظافر" يطلب مقابلة "سها" و تذهب أخته منى إلى عندها و تطلب منها تلبية طلب "ظافر" و لكنها ترفض أن تذهب إليه جراء ما فعله بها و عندها يستسلم "ظافر" للأمر الواقع عندما يعلم أن خروجه من السجن أصبح مستحيلاً و يطلب من منى أن تُخبر سها أن "زينب" ابنتها و ليست ابنته .

الشرطة تكتشف مقتل "زياد فهمي" و عندها تشرد "نسرين" حيث أنها تشعر لوهلة أن وراء هذا الحادث المحقق "غسان" نظراً للخصومة التي بينهما منذ سنوات ،"سها" تذهب مع الطبيب المعالج لها لزيارة "ظافر" و عندما تسألها المحققة عن شخصيتها تُفضح و لأول مرة أنها تكون أخت "ظافر" و لكنها عندما تدخل عليه الزنزانة تجده مشنوقاً و عرفت أنها قد قام بالانتحار و أسترجعت بذاكرتها ما حدث منه تجاهها و من بعدها أنتشر الخبر في كل وسائل الاعلام ووصل إلى أهل "ظافر" جميعاً .

"نهاد" يحُاول اللحاق بتيم قبل الشرطة و هو ما يحدث عندما يُلاقيه و يطلب منه الهرب و لكنه يباغته و يُطلق عليه الرصاص و من ثتم يُطلق على ساقه حتى يبدو الموضوع و كأنه دفاع عن النفس و هو ما حدث عندما حضرت الشرطة و استمعت إلى أقوال "نهاد" و لكن "تيم" أستطاع الهرب عندما ذهبت المحققة "نسرين" لتفحص مكانه و لكنها لم تجده و هو ما يُهدد "نهاد" لأن "تيم" هو الوحيد القادر على كشف الحقيقة ، عودة "تيم" و الذي قتل "نهاد" عند انتهاء جنازة "ظافر" و أخذ بثأره منه  ، عودة "زينب" إلى والدتها الحقيقية "سها"  .