EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

الحلقة 37 : المحقق "غسان" وجهاً لوجه مع الخاطف و "بهاء" خارج الشركة

أين ابنتي - الحلقة 37

"ظافر بك" يتحدث إلى "هبة"

المحقق "غسان" لا زال يبحث و يُفتش عن "زينب" و يستند في بحثه إلى المعلومات البسيطة التي تحصل عليها بعد أن أعاد الخاطف الفدية مرة أخرى و أثار حيرة الشرطة عندما تأكدوا أن الهدف من الخطف لم يكن أبداً لأجل المال و لكن على الأرجح أن يكون الموضوع تصفية حسابات .

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

الحلقة 37 : المحقق "غسان" وجهاً لوجه مع الخاطف و "بهاء" خارج الشركة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 37

تاريخ الحلقة 20 يناير, 2013

المحقق "غسان" لا زال يبحث و يُفتش عن "زينب" و يستند في بحثه إلى المعلومات البسيطة التي تحصل عليها بعد أن أعاد الخاطف الفدية مرة أخرى و أثار حيرة الشرطة عندما تأكدوا أن الهدف من الخطف لم يكن أبداً لأجل المال و لكن على الأرجح أن يكون الموضوع تصفية حسابات .

عندما أطلع "ظافر بك" على كاميرات المراقبة ليكتشف مَن وضع له قطعة الحُلى في مكتبه أكتشف بالصدفة توّاجد "بهاء" في مكتبه مع امرأة غريبة و حينها دخلت عليه "إيمان" ووقعت بينهما مشاداة كلامية فطن من خلالها "ظافر بك" إلا ألاعيب "بهاء" القذرة و على إثر ذلك قرر طرده من الشركة شر طردة بعد أن كشف حقيقته .

المحقق "غسان" يقف وجهاً لوجه مع الخاطف دون أن يعلم أنه هو عندها سأله عن "زينب" و لكن الخاطف توّتر لبعض الوقت و لكنه أستعاد رباطة جأشه ليجاوب على المحقق في التو أنه لا يعرف أى شيء عن "زينب" سوى صورها التي كان يُتابعها في الجرائد أما غير ذلك فهو ليس عنده علم بأى تفاصيل أكثر من ذلك .

"بهاء" يعود إلى منزله سريعاً ليجد زوجته "إيمان" في انتظاره فيثور عليها ظناً منه أنها هى السبب في أن يعرف "ظافر" بموضوع المرأة التي كانت برفقته في مكتبه و لكنها تُنكر معرفتها بالموضوع تماماً و أن ما حدث لم يكن سوى صدفة بحتة لا علاقة لها بها .

الخاطف يتصل بمن معه و يُخبره بما حدث معه ووصول المحقق "غسان" إلى المزرعة و ربما يحدث أن يراقبوها و يراقبوا المترددين عليها و يستشيره أن يصحب "زينب" إلى بيت والدته و هناك سوف تكون كل الأمور على خير ما يرام .

"إيمان" تزور أخيها "ظافر" لتقنعه أن يرجع في كلامه و يُعيد زوجها "بهاء" إلى الشركة مرة أخرى و لكنه يرفض طلبها رفضاً قاطعاً و يتهم زوجها بالاستهتار و الخيانة و لا يحق له أن تغفر له و خير ما حدث هو إخراجه من الشركة بعد الذي حدث منه .

"منى" تُصارح زوجها "كمال" بمخاوفها من وجود علاقة بينه و بين "هبة" من وقت ما رأت صورته مع صديقتها على التليفون و من وقتها و هى غير مُطمئنة و لكن "كمال" ينفي كل هذا و يُخبر زوجته أن كل ما بينه و بين "هبة" من أجل ابنتها المريضة ، "سونيا" تضغط على زوجها "ظافر" من أجل أن يعدل عن قراره و يُعيد "بهاء" إلى الشركة مرة أخرى و لكنه للمرة الثانية يرفض تماماً الحديث في هذا الأمر و يعتبر أن قراره قرار نهائي و لا رجعة فيه .

تُرى ماذا سوف يفعل الخاطف مع "زينب" بعد وصول الشرطة للأسطبل ؟ ما هو رد فعل "بهاء" بعد  أن طرده "ظافر" خارج الشركة ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .