EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

الحلقة 32 : "سليمان انجل" في قبضة الشرطة و سقوط "إيمان"

أين ابنتي - الحلقة 32

"ظافر" بك يتحدث إلى "نهاد"

"ظافر" بك يتوّجه إلى مقر "سليمان انجل" و يطلب مقابلته و لكن رجاله ينكرون معرفتهم من الأساس بهذا الأسم و لكن "ظافر" ترك له رسالة فورية بأنه إن أعاد له "نهاد" سليماً سوف يُسدد عنه الدين مضاعفاً .

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 32

تاريخ الحلقة 13 يناير, 2013

"ظافر" بك يتوّجه إلى مقر "سليمان انجل" و يطلب مقابلته و لكن رجاله ينكرون معرفتهم من الأساس بهذا الأسم و لكن "ظافر" ترك له رسالة فورية بأنه إن أعاد له "نهاد" سليماً سوف يُسدد عنه الدين مضاعفاً .

المحقق "غسان" يصحب رجاله و يتوجهون إلى مقر "سليمان انجل" بعد ان عثر على بقعة من دم "نهاد" في المكتب و على اثر هذا تأكدوا انه كان بالفعل في مكتب "سليمان انجل" و ان رجاله قد ضللوا الشرطة و هو ما يُوقعهم تحت طائلة العقاب .

"ظافر" بك يتحدث إلى "سليمان انجل" و يتفق معه على موعد و مكان محدد كى يستلم منه "نهاد" نظير ان يرد له الدين مضاعف و هو ما وافق عليه الرجل حتى يخرج من مشكلة "نهاد" و في نفس الوقت يسترد أمواله كاملة .

الشاب الذي يتعامل معه "رواد" انهال عليه بالضرب بعد ان تحدث عن "زينب" و احتدم الموقف بينهما و تحوّل إلى معركة ، المحقق "غسان" يقبض على "سليمان انجل" و يُهدده بالزج به في القضية لو لم يعترف بكل ما يعرفه و يُخبره عن مكان "نهاد" .

الشرطة تعثر على رسالة "إيمان" على المجيب الآلي الخاص بنهاد و يُقرر المحقق "غسان" استجوابها ، "رواد" يسقط على الأرض بعد ان تناول جرعة زائدة من المخدرات و يعرف والده بما حدث عندما يكسر الباب عليه و يجده ملقى على الأرض و فوق مكتبه بقايا الحبوب المخدرة

.

تُرى ما علاقة "إيمان" بكل ما حدث ؟ هل يقتل "ظافر" بك "نهاد" ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .