EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

الحلقة 30 : الخاطف ينتقم و "زينب" تظهر على الأنترنت

أين ابنتي - الحلقة 29

المحقق "غسان" أثناء البحث عن "زينب ديمراي"

الشرطة تُحقق مع "نهاد" في واقعة سرقة الفدية و التي في التحقيقات ارتابت في أمر "نهاد" المحققة "نسرين" و بدأت تستجوبه و شعر من حديثها انها تتهمه بشيء و خاصة عندما سألته كيف لم تُفتح بالونة الأمان في السيارة فتلعثم "نهاد" و تحجج أنه ربما لم يربط حزام الأمان .

  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2013

الحلقة 30 : الخاطف ينتقم و "زينب" تظهر على الأنترنت

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 30

تاريخ الحلقة 09 يناير, 2013

الشرطة تُحقق مع "نهاد" في واقعة سرقة الفدية و التي في التحقيقات ارتابت في أمر "نهاد" المحققة "نسرين" و بدأت تستجوبه و شعر من حديثها انها تتهمه بشيء و خاصة عندما سألته كيف لم تُفتح بالونة الأمان في السيارة فتلعثم "نهاد" و تحجج أنه ربما لم يربط حزام الأمان .

"سونيا" في طريقها إلى المكان الذي حدده خاطف "زينب" و يتصل بها حتى يتأكد أنها لم تُخبر أحد و لا يتبعها أيا من رجال الشرطة ، "ظافر" يطلب من "نهاد" أن يُخبره بما لا تعرفه الشرطة لأنه للأن لازال يُعامله كأخ ولابد أن يُخبره بكل ما يعرفه .

"بهاء" يثور بعد الكلام الذي قاله له "ظافر" و لكن "إيمان" تُحاول أن تُهدأه و تطلب منه ألا يتحدث في هذا الأمر في الوقت الحالي و لا يخاف على مستقبله لأنها شريكة في هذه الشركة و لا يستطيع "ظافر" المساس به أبداً .

الخاطف يطلب من مدام "سونيا" بعد ان وصلت للمكان المُتفق عليه ان تترك حقيبة الفدية و ترجع إلى بيتها ستجد ابنتها "زينب" هناك و لكنها تتصل بالمحقق "غسان" و تطلب منه أن يُساندها لأن الحقيبة فارغة و بهذا الشكل هى لن ترى ابنتها مرة أخرى و لكنه يُطمئنها و يطلب منها ألا تقلق فالمكان كله مُحاصر و هذه المرة لا يوجد احتمال واحد لهروب الجناة .

"زينب" تتصل بوالدها و تُؤنبه على انهم أخبروا الشرطة و تبعوهم إلى المكان المتفق عليه فحاول "نسرين" وقتياً ان تتبع خط التليفون الذي أتصل منه الخاطف و اخبرت المحقق "غسان" بما حدث فقرر ان يصحب مدام "سونيا" بعد ان أنهارت وقتما أتصل بها زوجها "ظافر" و أخبر ان الخاطف عرف بتتبع الشرطة لها .

مدام "سونيا" عندما تعود إلى المنزل و تجد "نهاد" أمامها تتعصب عليه و تطرده من المنزل و تتهمه بأنه السبب في كل ما حدث بعد أن أضاع حقيبة الفدية ، الشرطة تصل إلى مكان الاتصالات و يعرف وقتها المحقق "غسان" أن الاتصال كان عن طريق الأنترنت و تحديداً من السكاي بي .

الشرطة تُراقب هاتف "نهاد" و تتوّصل إلى اتصالات ما بينه و بين مجرم معروف عنه العمل في التهريب و الخطف و طلب الفديات و المساومات و هو ما يُدخِل "نهاد" في دائرة الشك أكثر و أكثر ، "سونيا" تُخبر "ظافر" بأنها رأت "زينب" في حلمها تُخبرها فيه أن الخطر قريب منهم .. قريب جداً  و لكنه يطلب منها ان تكون منطقية و لا تُفكر بهذه الطريقة لأنها طريقة أشبه بالوهم  و الهواجس .

"زينب" تظهر في فيديو على الأنترنت حصرياً يُشاهده الجميع و هى مُقيدة و الخاطف يعرض لوحات يُهدد فيها أهلها و يتهكم على عدم مقدرة "ظافر" بك على دفع الفدية لتخليض ابنته و من ثم يُصوّب المسدس إلى رأسها و يسمع الجميع في هذه اللحظة صوت إطلاق النار .

تُرى هل قتل الخاطف "زينب" حقاً و نفذ تهديده ؟ أم أن هنالك مفاجآت أخرى ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .