EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2012

الحلقة 22 : هروب "زينب" من خاطفها ، ندم "ظافر" بعد فوات الأوان

اين ابنتي - الحلقة 22

المحقق "غسان" يُعاتب "ظافر" بيك

الرجل المتشرد الذي حاول لقاء "ظافر" بيك لم يستطع استرعاء انتباهه و لا انتباه نظر المحقق "غسان" و لكن بعد مقتله اشتعلت الفكرة في رأس المحقق و قرر الذهاب إلى المكان الذي قُتِل فيه العجوز و حاول امساك طرف الخيط و البحث عن "زينب" بناء عن المعلومات التي تلفظ بها العجوز حين وقف أمام "ظافر" بيك .

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 22

تاريخ الحلقة 30 ديسمبر, 2012

الرجل المتشرد الذي حاول لقاء "ظافر" بيك لم يستطع استرعاء انتباهه و لا انتباه نظر المحقق "غسان" و لكن بعد مقتله اشتعلت الفكرة في رأس المحقق و قرر الذهاب إلى المكان الذي قُتِل فيه العجوز و حاول امساك طرف الخيط و البحث عن "زينب" بناء عن المعلومات التي تلفظ بها العجوز حين وقف أمام "ظافر" بيك .

"غسان" يذهب إلى المصنع الذي أشار له المتشرد القتيل من قبل و بدأ البحث عن "زينب" و لكنه لم يتوّصل لشيء برغم وجود كتابات على الجدران بواسطة "زينب" لكنه لم يستطع التوصل إليها فغادر المكان سريعاً بخيبة أمل جديدة .

"نهاد" يعاود المحاولة مرة أخرى و يتصل بإيمان و هو واقف على مقربة من منزلها و لكنها تنهره و تطلب منه تركها و شأنها و ان الموضوع انتهى و أصبح ماضي لا أكثر ،"زينب" في محبسها لا تقوى على الهرب و تتوّسل إلى الرجل المجهول الذي دخل عليها بالطعام و طلبت منه ان يُعيدها مرة أخرى إلى منزلها لأنها خائفة و لا تدري أى سبب لما يحدث لها .

المحقق "غسان" يُبلغ "ظافر" بيك و زوجته "سونيا" بما حدث مع العجوز المتشرد و الغلطة التي ارتكباها هو و "ظافر" حيث انهما لم يستمعا إلى كلام الرجل العجوز و اعتقدا انه واحد من المجانين الذي لهثوا خلف المكافأة الكبيرة التي عرضها "ظافر" بيك .

"زينب" تغافل خاطفها عندما جرحت نفسها بالسكين و عندما حاول ان يُداوبها غافلته و هربت إلى الشارع ، القبض على "نهاد" بعد اصطحابه لمراهقتين من ملهى ليلي و شك المحقق "غسان" فيه لأن "زينب" مختفية و هى أيضاً تُعد من المراهقات .

تُرى هل تتمكن "زينب" من الوصول إلى الشرطة ؟ ما هو مصير "إيمان" بعد معرفة أولادها بموضوع علاقتها ؟

هذا ما سوف نُتابعه في الحلقات القادمة .