EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

الحلقة 2 : الشرطة تُكثف البحث عن "زينب" و مكالمة غامضة تُربك والدها

اين ابنتي - الحلقة 2

"ظافر" في انتظار ابنته

الضابط "غسان" المُكلف بالبحث عن البنت الغائبة "زينب" و يُكثف البحث بعد ان عثر على هاتفها و قطعة من حُليّها على الشاطىء و حاول سؤال والديها عنهما فأجابا بالإيجاب انها بالفعل أغراضها و هذا ما قد يُسهل المهمة حتى يعثر الضابط عليها و يُعيدها إلى أهلها .

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 2

تاريخ الحلقة 02 ديسمبر, 2012

الضابط "غسان" المُكلف بالبحث عن البنت الغائبة "زينب" و يُكثف البحث بعد ان عثر على هاتفها و قطعة من حُليّها على الشاطىء و حاول سؤال والديها عنهما فأجابا بالإيجاب انها بالفعل أغراضها و هذا ما قد يُسهل المهمة حتى يعثر الضابط عليها و يُعيدها إلى أهلها .

"وارد" يتعارك مع قريبه بسبب زينب بعد احتفاظه ببعض الصور الخاصة بها على هاتفه و هو ما جعله يُهدده بفضح امره للشرطة و ربما كان هناك سراً في الموضوع يُخفيه هؤلاء الشباب أقرباؤها .

الشرطة تعثر على فستان "زينب" على الشاطىء و ترى "سونيا" فستان ابنتها الضائعة فتسقط على الأرض مغشياً عليها ظناً منها ان ابنتها قد ماتت ، "ظافر" يصحب زوجته إلى المنزل و يرفض لقاء الصحفيين المتواجدين على بوابة منزله أو الإدلاء بأى معلومات خاصة بأختفاء ابنته و يهددهم بالخروج من منزله و إلا أبلغ عنهم الشرطة .

تليفون يصل إلى "ظافر" و يطلب منه عدم النطق او التفوّه بأى حرف أمام الشرطة المتواجدة في منزله و إلا فقد ابنته فحاول "ظافر" الخروج من الصالة و التحدث إلى المتصل بعصبية و لكنه هدده ألا يتهور حتى لا يفقد ابنته و يطلب منه إنتظار مكالمة أخرى في موعد لاحق .

"رمزي" و "وارد" يصطدما و تسمعهما والدة "رمزي" و يكبر الموضوع  و تحاول الأم و زوجها معرفة السر وراء هذا الحديث و لكن "رمزي" يُنكر علاقة "رواد" بالأمر .

الشرطة تفتش و تجمع الأدلة و أثناء البحث يعرف الضابط ان "زينب" لم تَمُت و سحبت بنفسها مبلغ من المال من حسابها و التقط لها صورة أثناء عملية السحب و هذا ما طمأن الأب و الأم على ابنتهما فحاول الضابط طرح الاستنتاجات امامهما و اخبرهما ربما البنت هربت من المنزل أو ربما تكون مخطوفة و يُحاول الاستفسار منه إذا كان له أعداء و خصوم من مصلحتهم خطف إبنته "زينب" .

الرجل الغامض يُعيد الإتصال مرة أخرى بوالد "زينب" و يطلب منه مقابلته في مكان ما و معه مبلغ كبير من المال و يُحذره من ان يُبلغ الشرطة بالحديث الذي دار بينهما ، الشرطة عندما قررت مراقبة هاتف "ظافر" و استمعوا إلى مكالمته مع الرجل الغامض و هذا ما قد يُنهي موضوع "زينب" قريباً .

"سونيا" والدة "زينب" تعثر على رسالة خطيرة على صفحة ابنتها الخاصة بالفيس بوك مفاداها ان "زينب" ساقطة و سوف تموت قريباً فزاد قلقها و اتصلت بالمحقق الذي حضر على الفور ليتحفظ على كمبيوتر "زينب" الشخصي و الكاميرا أيضاً  و عندما فتشت الشرطة بواسطة الخبراء  عن ماهية مَن كتب الرسالة على صفحة "زينب" توّصلوا إلى عنوانها و المفاجأة الكبرى ان مَن كتبها هى عمتها "إيمان" .ديمراي .

تُرى  ما هى نية المتصل الغامض من خطف البنت ؟ و ما علاقة عمة "زينب" "إيمان" ديمراى بموضوع إختفاء "زينب" ؟

هذا هو ما سوف نعرفه في الحلقات القادمة .