EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2013

القبض على ماجد.. هل يكون بداية كشف غموض "أيام السراب"؟

ماجد - أيام السراب

ماجد - أيام السراب

عودة ماجد ووقوعة في قبضة الشرطة، بعد اختفاءه لفترة ليست بقصيرة وقعت خلالها أحداثًا غيّرت مسار عائلة الشيخ منيع؛ بداية من هروب مريم مروراً بمقتل الشيخ وانتهاءً بالاعتداء على بدر.

عودة ماجد ووقوعة في قبضة الشرطة، بعد اختفاءه لفترة ليست بقصيرة وقعت خلالها أحداثًا غيّرت مسار عائلة الشيخ منيع؛ بداية من هروب مريم مروراً بمقتل الشيخ وانتهاءً بالاعتداء على بدر، ففي الحلقة 79 من مسلسل أيام السراب الذي يعرض حاليا على MBC دراما تمكنت الشرطة من ماجد وإخضاعه للتحقيق.

أهمية القبض على ماجد في مجريات الأحداث تكمن في أنه كان مطلعاً على كافة الأمور بمكتب الراحل الشيخ منيع كونه كان مديراً لمكتبه لفترة طويلة؛ بالإضافة إلى درايته بالأعمال الغير مشروعة لسالم وزوجته ياسمين.

ماجد من الناحية المعلوماتية للشرطة يمثل بداية خيط لكشف غموض مقتل الشيخ منيع وكذلك أعمال سالم الغير مشروعة والتي كان آخرها استخدام ميساء للاستيلاء على فيلا الشيخ منيع وجزء من أمواله، وكذلك الحال معرفته بما كان يفعل "مساعد" الرجل الأول للراحل منيع.

اعترافات ماجد للشرطة عن أي من الحقائق التي يعلمها من شأنها أن تبرأ السيدة حياة من تهمة قتل منيع والكشف عن القاتل الحقيقي؛ إلا أنها في الوقت نفسه تورطه في جرائم أخرى مع سالم لكنها بالتأكيد جرائم عقوبتها أخف من عقوبة جريمة قتل الشيخ منيع.

فهل سيعترف ماجد بما لديه من معلومات عن الأنشطة الغير شرعية لسالم ومساعد لتكون خيط البداية للوصول للقاتل الحقيقي للشيخ منيع؟. أم أنه سيفضل الكتمان أملا في ظهور دلائل جديدة تبرءه دون أن يكشف عن نشاط الغير مشروع مع سالم؟.

تابعونا يوميا من خلال "مسلسل أيام السراب" الذي يعرض على MBC دراما الساعة 20:00 بتوقيت السعودية 17:00 بتوقيت جرينتش.