EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2011

أكدت أنها لا تساوم على حقوقها ولو خسرت كل شيء مروة محمد: "عذاب" نجح رغم الثورات العربية.. والقرآن يعصمني في المشاهد الصعبة

الفنانة السعودية مروة محمد

الفنانة السعودية مروة محمد

أكدت النجمة السعودية مروة محمد أن مسلسل "عذاب" الذي تعرضه MBC1 حقق نجاحا طيبا، وهو ما عبّر عن نفسه في الأصداء الإيجابية التي حققها بالسعودية، وذلك على الرغم من أن الأوضاع السياسية المضطربة في الدول العربية خففت من نسبة المشاهدة.

أكدت النجمة السعودية مروة محمد أن مسلسل "عذاب" الذي تعرضه MBC1 حقق نجاحا طيبا، وهو ما عبّر عن نفسه في الأصداء الإيجابية التي حققها بالسعودية، وذلك على الرغم من أن الأوضاع السياسية المضطربة في الدول العربية خففت من نسبة المشاهدة.

وكشفت مروة محمد أن الفتاة "عذاب" التي تجسدها في المسلسل تختلف بشكل كبير عن شخصيتها الحقيقية، خاصةً وأن عذاب إنسانة ضعيفة الشخصية ترضى بالظلم ولا تستطيع الدفاع عن حقوقها، مضيفة "أنا على عكسها تماما، قوية وصوتي مسموع، ولا أساوم على حقوقي حتى ولو خسرت كل شيء".

وفي حديث مع مجلة "هيا" ذكرت أنها وقبل أي عمل فني تفضل الابتعاد عن الأهل والأصدقاء وتركز فقط على الدور الذي تقدمه، قائلة "أصبح ثقيلة الدم بحسب المقربين مني، ولكني أحتاج لهذا الانعزال أو الانفصال عن حياتي الخاصة؛ حيث أؤدي دورا صعبا ومركبا، يحتاج إلى درجة تركيز عالية، كما في مسلسل عذاب مثلا".

وحول طقوسها الخاصة قبل تصوير المشاهد الصعبة أو الحزينة أوضحت مروة محمد أنها تحفظ النص جيدا كي تخرج الكلمات بسرعة وتلقائية، وتستحضر حالات حزن أو إحباط مررت بها في حياتها، فضلا عن مواظبتها على قراءة القرآن الكريم، ولا سيما سورة البقرة وسورة ياسين، ما يشعرها بالهدوء والراحلة الداخلية والسكينة التي تساعدنها على الانسجام في الدور.

وذكرت الفنانة السعودية مروة محمد أنها مع عمليات التجميل بشرط ألا تلغي جمال المرأة الطبيعي، فليس خطأ أو عيبا أن ترغب الفتاة في تعديل بعض العيوب كي تظهر بصورة أجمل.

إلا أن مروة محمد انتقدت مبالغة بعض الفنانات الخليجيات باللجوء إلى هذه العمليات، ما يؤدي إلى الإساءة للأدوار التي يقدمونها حيث تختفي تعبيرات وجوههن، ويصعب توصيل الحالة الشعورية للفنانة.

وذكرت أن جمالها ساعدها في دخول مجال التقديم وبعدها في التمثيل، إلا أنها لم تعتمد عليه، مشيرة إلى أنها باجتهادها استطاعت تطوير نفسها، والوصول إلى نجاحاتها الحالية.

الفنانة السعودية مروة محمد لم تخف إعجابها بالدراما التركية، خاصةً مسلسل "سنوات الضياعإلا أن ما جاء بعده لم يشدّها كثيرا، "وجدته بعيدا جدا عن حياة الناس في الخليج".

وأوضحت أن سر نجاح الدراما التركية في الشارع العربي يرجع إلى انبهار الشباب الخليجي بالحرية المفرطة وبالمناظر الطبيعية الخلابة، وبوسامة الأبطال، ولكن خفّ هذا الوهج تدريجيا، على حد قولها.

وأشارت مروة محمد أنها بدأت تصوير مسلسل "بنات" وهو اسم مبدئي مع مجموعة MBC، مضيفة أنها تصور حاليا عملا آخر وهو "جفنات العنب".

وتابعت أنها تجهز أيضا لمشروع برنامج جديد سيكون جاهزا خلال شهر سبتمبر المقبل، رافضة الكشف عن تفاصيله، مؤكدة أنه يحمل "مفاجأة للجمهور".