EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

أمل العنبري : فتاة ايرانية وراء شائعة تواجدي في فيلم يسىء للاسلام .

أمل العنبرى

أمل العنبرى

نفت الفنانة أمل العنبري بطلة مسلسل أسرار القلوب الذي يعرض علي mbc دراما الأخبار التي تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي ، حول إصرارها على المشاركة في فيلم يسيء للإسلام وذي توجه سياسي ضد بعض الدول العربية ومنها الكويت ، في وقت انسحب فيه عدد من الممثلين .

 نفت الفنانة أمل العنبري بطلة مسلسل أسرار القلوب الذي يعرض علي mbc دراما الأخبار التي تم تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي ، حول إصرارها على المشاركة في فيلم يسيء للإسلام وذي توجه سياسي ضد بعض الدول العربية ومنها الكويت ، في وقت انسحب فيه عدد من الممثلين .

وأوضحت أمل فى حوار مع جريدة اليوم تفاصيل القضية بقولها قابلت قبل أيام فتاة "إيرانية"مقيمة في الكويت وأخبرتني أن أحد المخرجين الكويتيين الشباب والذي يكمل دراسات عليا في أمريكا بصدد إخراج فيلم مدته ساعتان ويبحث عن فنانة شابة ، والعمل من تأليف الكاتب الشهير سعد الله ونوس ، ثم عملت الفتاة على إيصالي بالمخرج الذي عرض علي المشاركة إلى جانب بعض نجوم الفن في الخليج ومنهم الفنان القدير جاسم النبهان , وقبل أن أعطي أي موافقة اشترطت عليه قراءة النص .

وقام بإرساله لي وقرأته  ولا يوجد في ثنايا النص شيء يتعلق بالدين ، والمتتبع لمسيرة المؤلف سعدالله ونوس يعرف جيداً أنه كاتب جريء ونصوصه قوية. وأضافت العنبري : إن شرارة الأحداث بدأت عندما طلبت البنت الإيرانية من المخرج وضع اسمها في تتر الفيلم قبل الفنانين الكبار ، وقوبل طلبها بالرفض كونها غير معروفة وأول خطواتها الفنية عبر هذا العمل السينمائي

وأمام رفض القائمين على الفيلم لطلبها الغريب ، أرادت أن تنتقم بطريقة غريبة ودنيئة في نفس الوقت ، حيث تحدثت لأحد الصحفيين وقدمت معلومات غير صحيحة هدفها التشويه والإساءة لفريق العمل ، وأقحمت اسمي في موضوع أنا منه بريئة ولفقت أحاديث واختلقت قصصا ليست من الواقع في شيء .

وأشارت العنبري الي إن مشكلة بعض الصحفيين لا يتحرى الدقة والمصداقية في كتابة ونقل الخبر  ولا يراعي أمانة القلم ، ما قد يضر بالآخرين ويسبب لهم بعض المشاكل ، مبينة أنها تحتفظ بالنص وعلى استعداد لتقديمه إذا لزم الأمر لكي يعلم الجميع أن ما ذكر عني  عار من الصحة ويكشف كذب الادعاءات التي طالتني ، فأنا فتاة مسلمة والدين والعقيدة خطوط حمراء لا نقبل بأي حال من الأحوال المساس بهما ، إلى جانب أن الدول العربية دولنا والكويت أيضا لها مكانة خاصة في نفسي ولا اقبل أن يساء لها لا في الفن ولا في غيره .