EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2009

في مسلسل لحسناء تركيا بدءا من السبت "لميس" تعود إلى MBC1 في قصة حب ملتهبة

الحسناء "عاصي" تخطف قلب فارس الرومانسية "دمير"

الحسناء "عاصي" تخطف قلب فارس الرومانسية "دمير"

لإشباع تطلعات عشاق الرومانسية، تبدأ شاشة MBC1 عرض المسلسل التركي الجديد "عاصي" يوم السبت المقبل 26 سبتمبر/أيلول 2009م، حيث يشهد عودة حسناء الدراما التركية "توبا بيوكوشتون" التي اشتهرت في العالم العربي بدور "لميس" في المسلسل الجماهيري الشهير "سنوات الضياعبعد أن عرفها الجمهور من قبل في دور "جميلة" في مسلسل "إكليل الورد".

لإشباع تطلعات عشاق الرومانسية، تبدأ شاشة 1MBC عرض المسلسل التركي الجديد "عاصي" يوم السبت المقبل 26 سبتمبر/أيلول 2009م، حيث يشهد عودة حسناء الدراما التركية "توبا بيوكوشتون" التي اشتهرت في العالم العربي بدور "لميس" في المسلسل الجماهيري الشهير "سنوات الضياعبعد أن عرفها الجمهور من قبل في دور "جميلة" في مسلسل "إكليل الورد".

وتدور أحداث المسلسل الجديد حول "عاصيوهي سلسلة عائلة من أعيان أنطاكية المشهورة (آل - كوزجووأمير رجل الأعمال الشاب المشهور في إسطنبول، ويتعرف أمير بعاصي عن طريق الصدفة عندما يزور أنطاكية.

ومن النظرة الأولى تخطف "عاصي" قلب وعقل الشاب "أمير" المعروف برزانته، وفي البداية يعتقد أمير أن عاصي مجرد بنت فلاحة تعمل في الحقول. لكن عاصي تعيد لدمير حبه وحنينه لوالدته القروية البسيطة التي ماتت في هذه الأرض عندما كان طفلا صغيرا.

ويعود أمير إلى تلك الأرض ليبحث عن العائلة التي تسببت في آلام والدته ومعاناتها في الماضي، لكنه يتعلق بالفتاة الحسناء "عاصيوعندما يتمكن دمير من الوصول إلى العائلة التي ظلمت أمه وتسببت في تعاسته يكتشف وجود علاقة غير متوقعة بين هذه العائلة وحبيبته الحسناء، لتتطور أحداث المسلسل، وتحمل المزيد من الإثارة، في حلقاتها المتتابعة، وذلك كما تعود المشاهد رؤيته في أحداث الدراما التركية المشوقة، على شاشة MBC1.

يٌذكر أن الدراما التركية التي عرضتها شاشة MBC بداية من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نورثم تبعتها بمسلسل "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداع" و"الأجنحة المنكسرة"؛ قد حققت جميعها نجاحا جماهيريا لافتا، وكشفت عن ذلك آراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، فضلا عن استطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وأرجع البعض نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية مع العربية، فيما أرجعها آخرون إلى نجاح "الدبلجة" السورية، التي يتم بث هذه المسلسلات بها. وأجمع المشاهدون على أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين من أهم أسرار نجاح الدراما التركية.