EN
  • تاريخ النشر: 25 أكتوبر, 2009

"قميص نوم" يثير غيرة عاصي.. وأمير يقبل عرض والدها

مواجهات عديدة بين أمير (الفنان مراد يلدريم) وخالته سهيلة، لرغبتها العميقة في الانتقام من عائلة إحسان، خاصة بعد أن لاحظت وقوف أمير بجوار عائلة إحسان، محاولا مساعدتهم من أجل إعادة سند المزرعة الأخير، وذلك خلال أحداث الحلقة 26 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

مواجهات عديدة بين أمير (الفنان مراد يلدريم) وخالته سهيلة، لرغبتها العميقة في الانتقام من عائلة إحسان، خاصة بعد أن لاحظت وقوف أمير بجوار عائلة إحسان، محاولا مساعدتهم من أجل إعادة سند المزرعة الأخير، وذلك خلال أحداث الحلقة 26 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

وفي بداية حلقة الأحد 25 أكتوبر/تشرين أول، طلب كريم من أمير الموافقة على عرض إحسان لرغبته في مساعدة والد حبيبته فاتن، وأكد على صديقه ضرورة الاستعداد للذهاب إلى منزل إحسان وخطبة فاتن رسميا، بينما شعرت ناريمان بالضيق من زوجها، بعد أن علمت بعرض العمل على أمير وواجهته بزيارة سهيلة له في السجن، ما دل على علاقة قديمة بينهما، فتجاهل الرد عليها، ما جعلها تترك غرفتها وتبتعد عنه.

في هذه الأثناء، واجه جمال أغا إحسان طالبا منه إخباره بعلاقته الماضية بسهيلة وسبب تكرار مقابلتهم سرا، لكن إحسان طلب منه عدم التدخل في حياته، وأثناء حديثهما دخلت زوجته ناريمان لائمة والدها جمال أغا على مساومة كنعان على الزواج من عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) مقابل سندات الأراضي الزراعية.

ورفضت سهيلة الذهاب مع كريم لخطبة فاتن، ما زاد من شعوره بالضيق، خاصة أنه اعتبرها مسؤولة عنه بعد ابتعاده عن والديه وإهمالهم له، فأخذته سهيلة إلى قبر شقيقتها وقرر كشف أوراق الماضي له لتبرير موقفها، فطلب منها نسيان الماضي بحثا عن الراحة، مؤكدا تفهمه لموقفها بعد علمه لما حدث معهم في الماضي.

في غضون ذلك، بدأ جمال أغا بالتنقيب عن الماضي، فذهب لعكاش وسأله عن ياسمين مساعدة "الداية" أمينة، فأنكر عكاش معرفته بالأمر، رغم ما ذكره جمال أغا عن سهيلة وابنها المفقود، وحذر عكاش رئيسه في العمل إحسان عن تذكر مساعدة "الداية" له، ما سبب صدمة لإحسان.

في المساء، نشأ شجار حاد بين كريم وشقيقته ليلى أثناء محاولتها إقناعه بالتراجع عن الزواج، طالبا منها احترام قراره، مؤكدا تغيره عن الماضي، فقامت ليلى من المطعم غاضبة واتصلت بليندا (صديقة كريم السابقة) ورفيقاتها، طالبة منهم القدوم للمزرعة، ما سبب صدمة كبيرة لكريم، عندما وجدهم في اليوم في المزرعة.

من ناحية أخرى، شعرت عاصي بالغيرة الشديدة والضيق، عندما ذهبت برفقة والدها إحسان لمزرعة أمير، بعد أن شاهدت ليلى (شقيقة كريم) بقميص نوم خارج الشرفة، ولاحظ أمير علامات الضيق على وجه عاصي، فطلب من ليلى الدخول لغرفتها منبها خطأ خروجها أمام العمال بتلك الملابس.

واقترح أمير على الجميع أن يكون إحسان هو المسؤول الرئيسي عن الأراضي، وأن يتم تنفيذ كافة أوامره، فأخبره إحسان أن ابنته عاصي تفهم بالشؤون الزراعية بشكل أفضل منه، ولديها خبرة كثيرة بها، وسار أمير مع إحسان وابنته لمشاهدة الأراضي.