EN
  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

"رسالة وقبر" يكشفان الماضي.. وأمير يبحث عن والده

ارتباك شديد ظهر على أمير بعد أن كشفت نتيجة الحمض النووي أن الجثة التي وجدها في إحدى المقابر بـ"سوريا" لا تعود لوالده، مما أثار في ذهنه تساؤلات كثيرة عن مكان جثة والده الحقيقية، وعما إذا كان قد مات حقيقة أم لا. جاء ذلك خلال أحداث الحلقة 106 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يُعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 27 يناير, 2010

"رسالة وقبر" يكشفان الماضي.. وأمير يبحث عن والده

ارتباك شديد ظهر على أمير بعد أن كشفت نتيجة الحمض النووي أن الجثة التي وجدها في إحدى المقابر بـ"سوريا" لا تعود لوالده، مما أثار في ذهنه تساؤلات كثيرة عن مكان جثة والده الحقيقية، وعما إذا كان قد مات حقيقة أم لا. جاء ذلك خلال أحداث الحلقة 106 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يُعرض على MBC1 في الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

وصمم أمير (الفنان مراد يلدريم) في حلقة الأربعاء 27 يناير/كانون الثاني على معرفة حقيقة ما حدث لوالده في الماضي، وعلاقة إحسان والد زوجته عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) بموت والده، وخاصة بعد أن أكد له النائب العام أن رسالة حيدر دوغان -والد أمير- تدل على أنه على قيد الحياة، ولكنه يختبئ خوفا من شخص ما، وأنه سيسأل إحسان عن والده مما أثار الشك داخل أمير.

وعادت الذكريات بقسوة إلى عقل أمير وهو يتذكر خروج والده ليلا من مزرعة يوسف أغا والد إحسان دون أن يستمع له، فقرر أمير سؤال خالته عن أبيه؛ حيث طلب منها أن تحكي له طريقة وفاة والده، فأخبرته بأنه مات بالألغام مما جعل التعرف على جثته أمرا مستحيلا، لكن أمير أكد لها أنه قام بتحليل الحمض النووي، وأن الجثة في قبر والده لا تربطه به أي صلة، مما أثار القلق داخل سهيلة لعودة أمير إلى النبش في أوراق الماضي.

في هذه الأثناء، ذهب إحسان لمقابلة رامز (النائب العام) الذي أخبره أنهم قاموا بفتح قبر "حيدر دوغان" لكن إحسان أنكر علمه بشيء، وعاد للمزرعة ليفاجأ بقدوم أمير الذي سأله عن الطريقة التي توفي بها والده، ليسمع منه أمير نفس تبرير خالته سهيلة، فقرر أمير السفر، والبحث عن والده بنفسه.

وتسبب قرار أمير في قلق سهيلة وإحسان معا، حيث التقيا لتخبره سهيلة بتفهمها إخفاء إحسان حقيقة ما حدث لـ"حيدروأنه لم يمت بالألغام في الحقيقة، وأن أمير مصمم على كشف الحقيقة، فأخبرها إحسان أن الحقيقة ستظهر لعدم قدرتهما على الوقوف أمام أمير، لكنه كشف لها خوفه من تأثير ظهور الحقيقة على علاقة عاصي وأمير، مما يثير التساؤلات عن حقيقة ما حدث في الماضي، والسر الذي يخفيه إحسان وسهيلة ولا يعرفه أحد غيرهما.

وأحضرت سهيلة صندوقا خشبيا قديما لتأخذ منه بعض الرسائل التي كان يرسلها حيدر لشقيقتها، لتقوم بتسليم العنوان على الرسائل لأمير وهي تخبره بأن العنوان يحتوي على صديق قديم لوالده كان يعمل معه في التهريب على الحدود السورية.

وفي الوقت الذي قرر فيه أمير البحث عن حقيقة والده؛ اكتشف صديقه "كريم" أثناء بحثه في معلومات عن ظافر أن حيدر والد أمير قام بقتل والد ظافر بأمر من "يوسف أغا" والد إحسان.

وفي سياق آخر، ازداد توتر علاقة أمير وعاصي، بعد أن اكتشفت عاصي من حديث أمير مع والدها قصة القبر واحتمال وجود والده على قيد الحياة، مما جعلها تعتقد أن أمير يخفي عنها الحقائق، لكن أمير واجهها بدوره بحديثها مع علي منفردين وما دار بينهما من حديث مما جعلها تُبدي رأيها في رفض زواج علي وملك.