EN
  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2009

"ابن سهيلة" يفتح أوراق الماضي.. وخصلات شعره تكشف الحقيقة

كشف عكاش حقيقة ابن سهيلة المفقود أدى لفتح جميع أوراق الماضي وقلب أمور العائلات في المزرعة والكشف عن الحقائق المخبأة.. قسوة وظلم تعرضت له سهيلة في الماضي.. وبالمقابل الكذب الذي تعرض له إحسان الذي أدى لتخليه عنها.. ظهر ذلك خلال أحداث الحلقة الـ32 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 01 نوفمبر, 2009

"ابن سهيلة" يفتح أوراق الماضي.. وخصلات شعره تكشف الحقيقة

كشف عكاش حقيقة ابن سهيلة المفقود أدى لفتح جميع أوراق الماضي وقلب أمور العائلات في المزرعة والكشف عن الحقائق المخبأة.. قسوة وظلم تعرضت له سهيلة في الماضي.. وبالمقابل الكذب الذي تعرض له إحسان الذي أدى لتخليه عنها.. ظهر ذلك خلال أحداث الحلقة الـ32 من المسلسل التركي "عاصيالذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة مساء بتوقيت السعودية.

ففي بداية أحداث حلقة الأحد الأول من نوفمبر/تشرين الثاني، شعر إحسان وسهيلة وأمير (الفنان مراد يلدريم) بالصدمة بعد أن كشف لهم عكاش أن رسلان هو ابن سهيلة المفقود، بينما وقف رسلان مندهشا من نظراتهم له غير قادر على تفسيرها وظن في عقله أنه ارتكب خطأ كبيرا استدعى اجتماعهم معا.

وأخذ إحسان عكاش بعيدا عن الجميع طالبا منه أن يحكي له كل ما حدث في الماضي، فكشف له عكاش أن والده يوسف أغا أمره بقتل الطفل وإغراقه في النهر لكنه لم يتمكن من تنفيذ الجريمة فقام بتبديل الطفل مكان ابنه الذي توفي في نفس اليوم، مشيرا إلى أنه اضطر للكشف عن الماضي بعد أن رأى عذاب سهيلة لابتعادها عن ابنها.

كشف عكاش للحقيقة أدى لكشف كذب وخداع والد إحسان في الماضي بعد أن عاد إحسان وقابل سهيلة عند النهر فرفضت تصديق أن إحسان كان جاهلا للحقيقة واتهمته أنه أخفى عنها طفلها، مما سبب صدمة لسهيلة فصفعته على وجهه وواجهته بكذب والده، وإن رسلان ابن إحسان مما زاد من صدمة الأخير وحاول الاعتذار لسهيلة عن تسرعه.

وجلست سهيلة مع ابن شقيقتها أمير فأخبرته أن إحسان اكتشف مثلهم أنه ابنها، فطلب أمير من خالته الانتظار لإجراء التحاليل والتأكد من أمومتها له، مما زاد من همومها لعدم قدرتها على إخبار رسلان بأنها والدته بعد مرور سنين طويلة على افتراقهما.

وترك أمير خالته جالسة في غرفتها للتوقيع على بعض الملفات التي أرسلتها له عاصي فوجد ملف عاصي بالداخل ومجموعة من صورها فأخذ واحدة منهم ووضعها بجوار سريره، بينما وقف إحسان مع عكاش واعترف بخطأ تصديقه لحديث والده يوسف أغا.

اكتشاف سهيلة لحقيقة ابنها منحها شعورا جديدا بالحياة فطلبت من أمير عدم الشعور بالغضب مما حدث، مؤكدة شعورها بالسعادة لوجود ابنها على قيد الحياة، وأعطته مظروفا صغيرا به خصلات من شعرها لإجراء تحليل والتأكد من أمومتها له.

في غضون ذلك، وقفت عاصي برفقة الغنم على الطريق فلم يتمكن أمير من المرور فجلس منتظرا في سيارته واستمر كريم بمراقبة تجاهل عاصي لأمير، وشعر أمير بالضيق من انتظاره وتجاهل عاصي له فاستخدم منبه السيارة، مما زاد من غضب عاصي واقتربت من سيارته تلقنه درسا في التعامل مع الحيوانات واحترام من يعمل لديه.

وذهب أمير لمنزل عائلة إحسان لرغبة كريم في مقابلة فاتن، فوجد أمامه عكاش فاقترب منه وطلب منه إحضار بعض الخصلات من شعر رسلان لإجراء التحليل فوعده عكاش بإحضارها ودخل لغرفة ابنه رسلان باكيا على اقتراب معرفة رسلان بكذبه عليه في الماضي.