EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2009

بورصة النجوم الأتراك تشتعل بعد شعبيتهم عربيا مهند ولميس يتجاوزان أجر يحيى بـ100 ألف دولار شهريا

مهند ولميس يتقاضيان عن الحلقة 20 ألف دولار

مهند ولميس يتقاضيان عن الحلقة 20 ألف دولار

كشفت وسائل إعلام عن أجور الفنانين الأتراك الذين حققوا شهرة كبيرة في العالم العربي، عبر أعمالهم المدبلجة، مشيرة إلى أن هذه الشعبية جعلتهم بين مصاف النجوم في تركيا.

كشفت وسائل إعلام عن أجور الفنانين الأتراك الذين حققوا شهرة كبيرة في العالم العربي، عبر أعمالهم المدبلجة، مشيرة إلى أن هذه الشعبية جعلتهم بين مصاف النجوم في تركيا.

وذكرت صحيفة "الصباح" التركية، وموقع "haber7" أن "توبا بويكستون" الشهيرة بـ"لميس" بطلة مسلسلي "سنوات الضياع" و"عاصيوالنجم "كيفانش تاتليتوغ" المعروف "بمهند بطل مسلسلي "نور" و"ميرنا وخليل" اللذين عرضا على MBC يحصلان على 30 ألف ليرة تركية، أي ما يعادل 20 ألف دولار عن الحلقة.

وأوضحت الصحيفة التركية أن مجموع ما يتقاضاه النجمان التركيان شهريا يصل إلى أكثر من 150 ألف ليرة تركية ما يعادل 100 ألف دولار شهريا، من خلال تصوير متوسط 5 حلقات شهريا من المسلسل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الممثل التركي "بولنت إينال" الشهير بـ"يحيى" بطل "سنوات الضياعو"نهار أردوغان" المعروفة بـ"نادية" في مسلسل "الغريبيتقاضيان 25 ألف ليرة تركية بما يعادل 17 ألف دولار أمريكي عن الحلقة الواحدة، ويصل أجرهما الشهري لنحو 85 ألف دولار.

بينما يتقاضى "نجاتي شاشاماز" المعروف بـ"مراد" -بطل مسلسل "وادي الذئاب" الذي يدور حول المافيا التركية 60 ألف ليرة تركية (40 ألف دولار أمريكيوهو الأعلى سعرا بين النجوم، ليكون ما يتقاضاه شهريا 300 ألف ليرة تركية (200 ألف دولار).

أما الممثل "كنعان إميرزالي أوغلو" -بطل مسلسل "دموع الوردفيتقاضى 45 ألف ليرة تركية للحلقة أي ما يعادل 30 ألف دولار، ليصل أجره الشهري لنحو 150 ألف دولار.

كانت الدراما التركية التي عرضتها MBC بداية من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نورثم تبعهما مسلسلات "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداع" و"الأجنحة المنكسرة" ثم "ميرنا وخليلوقصر الحب، ومن بعدهم "عاصي" و"عليا" قد حققت جميعها نجاحا جماهيريا لافتا، وكشفت عن ذلك آراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، فضلاً عن استطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وعزا بعض المشاهدين نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية مع العربية، بينما أرجعها آخرون إلى نجاح "الدبلجة" السورية التي يتم بث هذه المسلسلات بها، وأجمع المشاهدون على أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين من أهم أسرار نجاح هذه الدراما.