EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2009

بعد اعترافهما بالحب مقتل جمال أغا يشكل عقبة أمام خطط أمير وعاصي

الظروف تحتم على أمير وعاصي كتمان حبهما عن الجميع؛ خوفا من ردود الأفعال غير المناسبة في ظل جريمة قتل "جمال أغا" وعدم اكتشاف القاتل بعد، الاتفاق على اللقاء سراً، كان وسيلة العاشقين للتعبير عن حبهما وتمسكهما ببعضهما البعض، وذلك خلال أحداث الحلقة 72 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

الظروف تحتم على أمير وعاصي كتمان حبهما عن الجميع؛ خوفا من ردود الأفعال غير المناسبة في ظل جريمة قتل "جمال أغا" وعدم اكتشاف القاتل بعد، الاتفاق على اللقاء سراً، كان وسيلة العاشقين للتعبير عن حبهما وتمسكهما ببعضهما البعض، وذلك خلال أحداث الحلقة 72 من المسلسل التركي "عاصي" الذي يعرض على MBC1 الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السعودية.

الأحداث الغامضة خلال حلقة السبت 19 من ديسمبر/كانون الأول، فرضت على أمير (الفنان مراد يلدريم) الذهاب لمركز الشرطة لتسليم السلاح الذي كان بحوزة رسلان ليلة مقتل جمال أغا، لكنه فوجئ لدى خروجه بلومٍ حاد من جانب صديقه كريم بسبب حماية أمير لرسلان، مما يعرضه للتورط في جريمةٍ لم يرتكبها، فحاول أمير تهدئة صديقه وأخبره بطلبه الزواج من عاصي (الفنانة توبا بيوكشتون) وموافقتها.

وبالرغم من إعلان أمير لرغبته في الزواج من عاصي، إلا أن وجه كريم لم يحمل معالم السعادة، مؤكدا لصديقه أمير عدم تقبل العائلتين لقراره، خاصة مع الظروف الأخيرة التي حلّت عليهم بمقتل "جمال أغا".

في هذه الأثناء، اعترفت عاصي لوالدها بخطئها عندما وافقت على الزواج من علي، مشيرة لعدم قدرتها على ممارسة حياتها معه بسعادة، فنصحها والدها بعدم إخبار والدتها ناريمان بما حدث مع علي حتى لا يزداد جنونها، خاصة مع توقعه عواقب وخيمة في حال اكتشفت ناريمان محاولة رسلان للتهجم على منزل والدها.

واتهمت ليلي "رسلان" بعدم شعوره بالمسئولية لخسارتهم الكثير من الأموال بعد أن وعدهم رسلان سابقا بإحضار عقود للأراضي، وكشفت عن قرارها بعدم العمل مع رسلان مجددا، لكن سهيلة (والدة رسلان) تدخلت في الحديث وطلبت منها الانسحاب إذا لم يعجبها العمل مع رسلان، مما زاد من غضب ليلى، وقررت الرحيل من المزرعة والعودة لإسطنبول، لكن أمير لحق بها وأقنعها بالبقاء معهم.

وكشف أمير لخالته سهيلة رغبته في الزواج من عاصي وموافقتها، فاعترضت للظروف التي تمر بها العائلة، لكن أمير أخبرها أنه قرر الانتظار لحين القبض على القاتل، فباركت له قراره، في هذه الأثناء، شعرت رولا وفاتن بالسعادة الشديدة بعد أن علما بطلب أمير للزواج من شقيقتهما عاصي، وزادت سعادتهما بعد أن أخبرتهما عاصي بالطريقة الرومانسية التي طلب بها أمير الزواج منها عن طريق تجميع الكلمات بالبطاقات.

وفي الصباح، كشفت عاصي لشقيقتها فاتن عدم ارتياحها لنيفين وشعورها أنها تخطط لشيء مجهول، مؤكدة شعورها أن نيفين لا تشعر بالحزن بعد وفاة زوجها جمال أغا، وذهبت عاصي لمقابلة أمير لتخبره بتركها العمل في شركة، علي مما زاد من سعادته لابتعاد غريمه عن النزال، دون أن يعلم بما يخطط له علي بعد أن قام بدفع كفالة غالب (خطيب زينب السابق).