EN
  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

حسب تقارير صحفية تركية لميس تنهي حبها بمدير تصوير "عاصي".. وتبدأ علاقة بـ"جمال" الأجنحة المتكسرة

قصة الحب نشأت أثناء تصوير المسلسل الرومانسي "عاصي"

قصة الحب نشأت أثناء تصوير المسلسل الرومانسي "عاصي"

بعد قصة حب ملتهبة استمرت نحو ثلاث سنوات، أنهت الممثلة التركية طوبا بيوكستون -التي جسدت شخصيتي "لميس" و"عاصي"- علاقتها بسامي صايدان مدير التصوير في المسلسل التركي "عاصيوسط أنباءٍ وتخميناتٍ بأنها بدأت قصة حب جديدة مع جانسال ألجين المعروف بـ"جمال" في مسلسل "الأجنحة المنكسرة". وكلا المسلسلَيْن عُرض على MBC.

  • تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2010

حسب تقارير صحفية تركية لميس تنهي حبها بمدير تصوير "عاصي".. وتبدأ علاقة بـ"جمال" الأجنحة المتكسرة

بعد قصة حب ملتهبة استمرت نحو ثلاث سنوات، أنهت الممثلة التركية طوبا بيوكستون -التي جسدت شخصيتي "لميس" و"عاصي"- علاقتها بسامي صايدان مدير التصوير في المسلسل التركي "عاصيوسط أنباءٍ وتخميناتٍ بأنها بدأت قصة حب جديدة مع جانسال ألجين المعروف بـ"جمال" في مسلسل "الأجنحة المنكسرة". وكلا المسلسلَيْن عُرض على MBC.

الصحافة التركية اهتمت بالنهاية المفاجئة لقصة الحب بين عاصي وصايدان؛ التي بدأت أثناء تصوير مسلسل "عاصي" الشهير الذي عُرض على 4MBC خلال الربع الأخير من العام الماضي والربع الأول من العالم الجاري.

تخميناتٌ متعددةٌ للصحافة التركية حول أسباب فشل قصة الحب؛ أهمها وجود علاقة جديدة مع جانسال ألجين المعروف بـ"جمال" في مسلسل "الأجنحة المنكسرةخاصةً أنهما ظهرا معا في صورةٍ وهو يمسك يدها في انسجام، في حين رجَّح بعضهم أن السبب هو تخوُّفها من إتمام حبها لصايدان بالزواج؛ ما سيؤثر في شهرتها.

لكن التعليقات تضاربت حول هذه النهاية؛ فبعضهم رحَّب بقصة الحب الجديدة؛ حيث توالت التعليقات المهنئة، بينما أسف آخرون لنهاية علاقتها بمدير تصوير مسلسل "عاصي".

أما صايدان فقد حسم هذه التخمينات بالقول: إن السبب في نهاية قصة حبهما هو أن كلا منهما لم يستطع الاستجابة لتوقعات الآخر، قائلا: "عندما أرادت الزواج لم أكن مستعدًّا، وعندما أردت أنا الزواج رفضت هي. لقد عرضت عليها الزواج للمرة الثانية قبل ثلاثة أو أربعة أشهر. تخيَّلوا.. خلال عامين عرضت عليها الزواج مرتين ولم تستجب؛ فهل سيفيد عرض ثالث؟! لا أظن، وهذا الذي أنهى سحر الحب".

وكشف مدير التصوير الشاب، في حوارٍ مع صحيفة "وطن" التركية، كيف أنهيا علاقتهما بشكل متحضر، قائلا: "تقابلنا في مقهى وتحدثنا وجهًا لوجه، وقررنا أنه لا معنى لاستمرار هذه العلاقة، هل سنستمر في علاقة حب للعام الثالث؟! ألم نرد الزواج؟! ناقشنا هذه الأسئلة، وقررنا الفراق، كل هذا كان بسبب تراكمات تساؤلاتيمضيفًا "بدأت علاقتنا بالحب وأنهيناها بالحب".

وعبَّر سامي عن أسفه لعدم نجاحهما في الحفاظ على علاقتهما؛ التي هي الأولى بالنسبة إليه، وقال: "أنا الآن متألم جدًّا.. فعلا الفراق مؤلم للغاية، وخصوصًا بعدما عشنا قصة حب ولا في الأحلام، كنا تحدينا العالم بقصة حبنا، ولكننا في النهاية فشلنا".

وعلى الرغم من تأكيد صايدان ابن الـ35 عامًا أنه يشعر بالفخر لأنه عاش هذه العلاقة التي تخلَّى فيها عن كل شيء لأجلها، فإنه أكد أنه بات اليوم يفكر فيما إن كان يحق للإنسان أن يحب فتاة بهذه القوة.

وختم مدير تصوير عاصي حديثه بالقول: إن العلاقة بينهما لا يمكن أن تتحوَّل يومًا إلى صداقة؛ لأنه في حياة الإنسان كثير من الأصدقاء، لكنَّ هناك حبًّا واحدًا، ومن الصعب أن يتحول هذا الحب إلى صداقة.